Menu

تعقيباً على قرار النيابة العسكرية الصهيونية إغلاق التحقيقات بملف استشهاد المُقعَد إبراهيم أبو ثريا

تعقيباً على قرار النيابة العسكرية الصهيونية إغلاق التحقيقات بملف استشهاد المُقعَد إبراهيم أبو ثريا.
 حركة الأحرار: يعتبر هذا القرار العنصري استهتاراً بالدم الفلسطيني، وتشجيعاً لضباط وجنود الاحتلال على ارتكاب المزيد من جرائم القتل والإرهاب وسفك دماء الأبرياء العُزل من أبناء شعبنا.

 حركة الأحرار: هناك تبادل أدوار بين المؤسسة العسكرية وأجهزة القضاء الصهيونية التي تحاول خداع الرأي العام الدولي من خِلال هذه المحاكمات الصورية التي لم تُجري تحقيقاً عادلاً في أيٍ من القضايا التي تتعلق بجرائم جنود الاحتلال ومستوطنيه ضِد أبناء شعبنا، بل تقوم بتشكيل غِطاء قانوني لتلك الجرائم وتوفير الحماية والحصانة للقتلة الصهاينة.

حركة الأحرار: إن هذه الجريمة الصهيونية وغيرها ترتقي إلى جرائم حرب وجرائم ضِد الانسانية لا تسقط بالتقادم، ولن يبقى هؤلاء القتلة الصهاينة في مأمن من العقاب أو المساءلة، وإن صمت المجتمع الدولى تجاه هذه الجرائم وعدم ملاحقة ومحاسبة مجرمي الحرب الصهاينة يعتبر مشاركة فيها وتقويض لأسس العدالة وحقوق الإنسان.

المكتب الإعلامي
 17-5-2019