Menu

تصريح صحفي صادر عن حركة الأحرار الفلسطينية:من دواعي الألم أن يضطر أسرى حركة الجهاد الإسلامي الذين هم مُكون رئيس من مكونات حركتنا الفلسطينية الأسيرة

تصريح صحفي صادر عن حركة الأحرار الفلسطينية:

من دواعي الألم أن يضطر أسرى حركة الجهاد الإسلامي الذين هم مُكون رئيس من مكونات حركتنا الفلسطينية الأسيرة للإعلان عن توجههم لخوض الإضراب المفتوح عن الطعام للمطالبة بحقوقهم المالية المستحقة على شعبنا أجمع كأقل واجب ممكن تقديمه لهم ولعوائلهم الكريمة, ذلك بعد أن أقدمت سلطة رام الله على جريمة قطع مستحقاتهم المالية منذ عدة أشهر.

وأمام هذه الخطوة ندعو كل من يمتلك التأثير على هذه السلطة ورئيسها من قوى وفصائل ومؤسسات وقطاعات شعبية للتحرك الفوري وممارسة كل أشكال الضغط المطلوبة لإنهاء هذه الفضيحة وعدم الانتظار إلى الوقت الذي يبدأ فيه إضرابهم الفعلي عن الطعام في الخامس عشر من الشهر الجاري.

ونشدد بأن حدوث ذلك سيكون وصمة عار ليس فقط على جبين رئيس وقيادة السلطة وإنما أيضاً على جبين كل من شارك بصمته وعجزه وقلة حيلته.

وحتى ذلك الموعد المحدد نحذر السلطة من استمرار السطو على المستحقات المالية لكافة الأسرى والجرحى وذوي الشهداء ومن عواقب مثل هذه القرارات المنحرفة التي تساهم في المزيد من التشظي وحرف بوصلة نضالنا واهتماماتنا الوطنية, وأن الكل الوطني مُطالَب حينها بإطلاق أوسع حِراك شعبي وجماهيري نصرةً وانتصاراً لأسرانا ودعماً لحقوقهم المشروعة.

المكتب الإعلامي
 9-6-2019