Menu

المجلس العسكري السوداني: قناصة مندسون يستهدفون متظاهرين وعناصر أمن

قال قيادي بالمجلس العسكري الحاكم بالسودان إن قناصة مجهولين "مندسين" استهدفوا مدنيين وعناصر من قوات الأمن في العاصمة الخرطوم، اليوم الأحد.

وفي كلمة متلفزة ألقاها في محافظة شرق النيل، قال نائب رئيس المجلس، الفريق أول محمد حمدان دقلو (الملقب بحميدتي)، إن الحادث وقع أثناء مسيرة "المليونية" الاحتجاجية، قائلا: "حذرنا أمس من أن القوات مهمتها حماية المسيرة، لكننا لا نضمن المندسين".

وتابع قائلا: "هناك قناصون ضربوا ثلاثة من عساكر الدعم السريع وخمسة أو ستة من المواطنين". ولم يوضح نائب رئيس المجلس، وهو قائد قوات الدعم السريع، ما إذا كان أي شخص قد قتل برصاص القناصين، ولم يقدم معلومات بشأن مطلقي النار أو انتماءاتهم، مكتفيا بالقول إن الحديث يدور عن "القناصين اللي بيضربوا في الناس من بداية التغيير لغاية الآن"، مشيرا إلى أنه سيتم القبض عليهم وتقديمهم للعدالة.

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت لجنة أطباء السودان المركزية، وهي إحدى أبرز منظمات المعارضة في البلاد، بأن شابا في العشرين من عمره قتل أثناء المظاهرات في الخرطوم برصاصة أصابته في الصدر.

فيما أورد مراسل RT أن القوات النظامية أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لعرقلة وصول متظاهرين للقصر الرئاسي في العاصمة، بينما تحدث شهود عيان عن توجه آلاف المحتجين نحو مقر وزارة الدفاع بالعاصمة، وإطلاق قوات الأمن الرصاص في الهواء لتفريقهم.

وتشهد الخرطوم ومدن سودانية أخرى مظاهرات حاشدة منظمة من قبل قوى المعارضة المناهضة للمجلس العسكري الانتقالي الذي يتولى شؤون البلاد منذ إطاحة الجيش بحكم الرئيس السابق، عمر البشير، في أبريل الماضي.