Menu

الاحتلال يُفرج عن الوزير فادي الهدمي بعد ساعات من اعتقاله

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر الأحد، عن وزير القدس، فادي الهدمي، بعد التحقيق معه لعدة ساعات في مركز الاعتقال والتوقيف (المسكوبية) غربي القدس، دون شروط مقيدة.

وقال المحامي مهند جبارة، الذي ترافع عن الوزير الهدمي: إن الاعتقال، جاء بسبب الضغوطات التي مارسها اليمين الإسرائيلي المتطرف في الأيام الأخيرة، ضد حكومة الاحتلال في أعقاب الجولة الأخيرة للوزير الهدمي مع الرئيس التشيلي في المسجد الأقصى، مع قرب الانتخابات الإسرائيلية.

وقال جبارة: إن الاحتلال اعتقل في الساعة الخامسة من فجر اليوم الوزير الهدمي من منزله في حي الصوانة بالقدس، لافتاً إلى أنه رفض التجاوب بأي شكل من الأشكال مع محققي مخابرات الاحتلال، وأصر على حقه في اللقاء بمحاميه قبيل البدء بالتحقيقات، مشيراً إلى أن التحقيقات معه بدأت في (المسكوبية) عقب لقائه بمحاميه.

وبين المحامي أن التحقيق تركز حول "ادعاء الشرطة الإسرائيلية بأن الهدمي مسّ بالسيادة الإسرائيلية في القدس خلال الأسبوع الأخير، وعلى رأسها الجولة التي قام بها الهدمي في الحرم القدسي الشريف مع رئيس تشيلي.

وأكد "أن اعتقال الوزير الهدمي هو اعتقال سياسي لإرضاء اليمين المتطرف، الذي هاجم الشرطة، واعترض على زيارة الرئيس التشيلي للأقصى، ومرافقته لمسؤولين فلسطينيين كبار".