Menu

غانتس يدعو لضرب غزة واستئناف الاغتيالات

دعا بيني غانتس زعيم حزب "أزرق- أبيض" المعارض الرئيس للحكومة الإسرائيلية، اليوم الاثنين، إلى استئناف سياسة الاغتيالات في قطاع غزة من أجل استعادة قوة الردع المفقودة.حسب قوله

وقال غانتس خلال مؤتمر هرتسيليا، إن سياسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في العامين الماضيين أدت إلى تآكل قوة الردع في قطاع غزة.

وأضاف "لقد تم استبدال طريقة الردع بالتلعثم، وسلوكنا يؤثر بشكل كبير على أمننا". مشيرًا إلى أنه لم ولن يطالب بإعادة احتلال قطاع غزة أو تنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق. مبينًا أنه يجب العودة لسياسة الاغتيالات وتنفيذ هجمات مركزة ضد بعض الأهداف الهامة في غزة.

وتحدث عن فترة ولايته لرئاسة الأركان، وتجهيز الجيش للعمل في أكثر من جبهة قائلاً "أنا على دراية بقدرات إسرائيل، ولا توجد طريقة عمل واحدة لم أشارك فيها خلال فترة ولايتي، كان اختباري هو مواجهة تحدٍ مهم للغاية فيما يتعلق بمصير دولة إسرائيل وإعداد جيش قادر للعمل في كل مكان".

وبشأن الملف النووي الإيراني، قال غانتس إنه يمكن القول بكل ثقة أنه حين يقوم بتشكيل الحكومة لن تمتلك إيران أي أسلحة نووية.