Menu

تراجع الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام جعفر عز الدين

يواصل الأسير جعفر إبراهيم عز الدين (48عاماً) من سكان محافظة جنين، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم ال29 على التوالي؛ للمطالبة بإنهاء اعتقاله الإداري، وسط ظروفٍ صحيةٍ صعبة.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن الوضع الصحي للأسير عز الدين في تراجع مستمر وقد نقل قبل أيام قليلة إلى مستشفى الرملة بعد أن كان موجوداً في سجن مجدو، بعد أن نقص 14 كيلو من وزنه، واليوم بات يعاني من آلام في مفاصله وآلام شديدة في رأسه وشعور مستمر بالدوار والغثيان إلى جانب أمراضه المزمنة في الضغط والسكر.

وأضاف مكتب إعلام الأسرى بأن الأسير عز الدين كان من المقرر أن ينال حريته بعد حكمه البالغ خمسة أشهر، غير أن الاحتلال وفي اللحظة الأخيرة للإفراج عنه عمد لتحويله للاعتقال الإداري، وإصدار أمر إداري قابل للتجديد بحقه ومدته ثلاثة أشهر، ليقرر الأسير عز الدين بعدها الدخول في خطوة الإضراب المفتوح عن الطعام.

الجدير بالذكر أن الأسير عز الدين كان اعتقل سابقاً لدى الاحتلال وقد أمضى في سجونه ما مدته خمس سنوات، وخاض خلالها إضراباتٍ مفتوحة عن الطعام، وهو متزوج وأب لثمانية أبناء، ويعتبر أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي.