Menu

حركة الأحرار: هدم الاحتلال للمباني السكنية في وادي الحمص بصور باهر بالقدس هو استمرار للعدوان وجزء من الهجمة العنصرية الممنهجة لتهويد المدينة المقدسة وإحكام السيطرة عليها وتفريغ أهلها منها

حركة الأحرار: هدم الاحتلال للمباني السكنية في وادي الحمص بصور باهر بالقدس هو استمرار للعدوان وجزء من الهجمة العنصرية الممنهجة لتهويد المدينة المقدسة وإحكام السيطرة عليها وتفريغ أهلها منها.

هذه السياسة التي تأتي بدعم وتشجيع أمريكي لن تفلح في تغيير الهوية العربية والإسلامية للمدينة المقدسة وسيبقى شعبنا متشبث بكل شبر من أرضه قابض على الجمر حتى دحر الاحتلال.

ندعو أبناء شعبنا في القدس والضفة للتصدي لهذه الجرائم عبر تصعيد كل أشكال الاشتباك والمواجهة مع الاحتلال على كافة خطوط التماس خاصة وأن عمليات الهدم انتقلت من الهدم الفردي للمباني إلى حملات الإزالة الجماعية للمناطق السكنية ومن هنا تأتي خطورة هذه الهجمة المسعورة وبالتالي أهمية التحرك الفلسطيني والعربي والإسلامي لمجابهة ذلك.
المكتب الإعلامي
22-7-2019