Menu

حركة الأحرار: ما تمر به القضية الفلسطينية لا يحتاج لمناورات جديدة والمطلوب التطبيق الفوري لقرارات الاجماع الوطني بدأ بسحب الاعتراف بالاحتلال والتحلل من أوسلو وملاحقها ووقف التنسيق الأمني

حركة الأحرار: ما تمر به القضية الفلسطينية لا يحتاج لمناورات جديدة والمطلوب التطبيق الفوري لقرارات الاجماع الوطني بدأ بسحب الاعتراف بالاحتلال والتحلل من أوسلو وملاحقها ووقف التنسيق الأمني.

القضية الفلسطينية تتعرض للتصفية ونحن أحوج ما نكون للوحدة وترتيب البيت الفلسطيني ومواجهة الاحتلال متحدين ضمن استراتيجية وطنية يتفق عليها الجميع قائمة على التمسك بالحقوق والثوابت والمقاومة بأشكالها.

المعيار الحقيقي لجدية قرار رئيس السلطة وقف العمل بالاتفاقيات مع الاحتلال هو الانتقال لتنفيذ هذا القرار وترجمته على أرض الواقع من خلال رفع الإجراءات الانتقامية ضد غزة واحتضان مسيرات العودة الشعبية وإطلاق يد المقاومة في الضفة لتشكل حالة ضغط على الاحتلال وللجم عدوانه والتوجه الصادق للمحاكم الجنائية لتقديم ملفات قادة الاحتلال لملاحقتهم ومحاسبتهم على جرائمهم.

المكتب الإعلامي
26-7-2019