Menu

اختراع جديد يسمح للسفن و المقاتلات بالتخفي عن الرادارات

أعد البروفسور لو سيان غانغ وزملاؤه في أكاديمية العلوم الصينية أول نموذج رياضي في التاريخ من شأنه وصف تصرفات الموجات الكهرمغناطيسية عند تعاملها مع سطح معدني حفرت عليه زخارف متناهية الصغر.

ووفق صحيفة" ساوث تشاينا مورننغ بوست"، فإن هذا الاختراع  يشكل أساسا لغشاء معروف كسطح المعدن الممتص لأشعة الرادارات ضمن طيف الموجات الواسع.

 

وأوضح إلى أن التكنولوجيا الأمريكية تقضي باستخدام أنواع الطلاء الممتصة لأشعة الرادار. لكنها ثقيلة وغالية وقصيرة الأمد. ولا يمكن اعتبارها فعالة إلا داخل طيف معين من الموجات، لافتة أن استخدام التكنولوجيا الصينية فأدى خلال اختبارها الأخير إلى اضمحلال  إشارة الرادار المنعكسة حتى قوة 30 ديسيبال في مجال الترددات من 0.3 إلى 50 غيغهارتز.

و يشير خبير مشارك في الاختراع إلى أن مقاتلة أو سفينة مستخدمة التكنولوجيا الجديدة تستطيع تضليل أي رادار حديث يواجهها.