Menu

حركة الأحرار إقليم رفح تنظم ندوة بعنوان " أقصانا في خطر

حركة الأحرار الفلسطينية إقليم رفح تنظم ندوة بعنوان " أقصانا في خطر
نظمت حركة الأحرار الفلسطينية إقيم رفح ندوة سياسية بعنوان "أقصانا في خطر" وذلك ضمن الفعاليات التي تنظمها الحركة نصرة لشعبنا ومقدساته وقضاياه الوطنية، لاسيما القدس والمسجد الأقصى.

وخلال الندوة أكد القيادي في الحركة أ. ناهض سمور بأن القدس والأقصى في خطر من جراء مخططات الاحتلال التهويدية والاستيطانية، مشددا بأن القدس ليست مجرد تراب أو حجارة أو قضية سياسية أو أرض مغتصبة بل هي عقيدة لدى المسلمين ستبقى بوصلة شعبنا وأمتنا تجاهها مهما تكالب المتكالبون وطبع المطبعون، داعيا لتحرك عربي وإسلامي على أعلى المستويات لنصرتها وإسناد أهلها وحمايتهم من إجرام وفاشية الاحتلال بحقهم قائلا ما جرى في وادي الحمص هو نموذج لجرائم الاحتلال التي تمثل انتهاكا صارخة لكل القوانين الدولية.

من جانبه شدد أ. وسام سلطان أمين سر إقليم رفح بأن
الاحتلال الصهيوني يسعى من خلال تسارع وتيرة الهدم والاستيطان وتهويد المقدسات إلى تغيير طابع المدينة المقدسة وهويتها وتزوير تاريخها والنيل من أهلها بهدف تهجيرهم وتنفيذ مخططاته التهويدية، مؤكدا على أهمية استمرار الفعاليات بمختلف أشكالها لنؤكد للاحتلال وأعوانه بأننا لن نتخلى عن القدس والأقصى ولن نقبل بتقسيمه أو تهويده وسنضحي بالغالي والثمين من أجلهما.

المكتب الإعلامي
6-8-2019