Menu

اتفاق جديد بين السلطة برام الله و "إسرائيل" حول أموال المقاصة

قالت وسائل إعلام عبرية اليوم الأربعاء، إن السلطة الفلسطينية في رام الله اتفقت مع حكومة الاحتلال الإسرائيلي على أن يتم اقتطاع مخصصات الكهرباء المستحقة على السلطة خلال الأشهر الثلاثة الماضية من أموال المقاصة لدى "إسرائيل". 

وبحسب موقع "كان" العبري، فإن الاتفاق يقضي باقتطاع مبلغ 300 مليون شيقل من أموال المقاصة، وهو حجم ديون السلطة في الأشهر الثلاثة الأخيرة إثر قرارها بوقف الدفعات المالية لشركة الكهرباء الإسرائيلية في أعقاب خصم إسرائيل مبالغ من مستحقات الضرائب والجمارك بزعم أنها تدفع للأسرى وعائلات الشهداء.

ولفت الموقع إلى أن السلطة وشركة الكهرباء الإسرائيلية سيعملان على تزويد السلطة الفلسطينية بالكهرباء اللازمة للمدن عبر بلورة اتفاق جديد بينهما.

ويبلغ حجم مديونية السلطة لشركة الكهرباء الإسرائيلية 2 مليار شيقلاً.

وكانت حكومة الاحتلال تتجه لاقتطاع نصف مليار شيكل من أموال الضرائب الفلسطينية التي تجبيها سلطات الاحتلال، وذلك بدعوى استيفاء ديون متراكمة على السلطة الفلسطينية لشركة الكهرباء الاسرائيلية.

يشار إلى أن وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة اجتمع يوم أمس الثلاثاء، مع المدير العام للخزانة الإسرائيلية لمناقشة أموال المقاصة والديون المترتبة على السلطة الفلسطينية لشركة الكهرباء الإسرائيلية.

يذكر أن  90% أن من الطاقة الكهربائية في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة هي من شركة الكهرباء الإسرائيلية، بينما النسبة المتبقية تحصل عليها السلطة من الأردن ومصر.