Menu

بيان "شديد اللهجة" صادر عن نقابة العاملين بجامعة الأزهر

أصدر مجلس نقابة العاملين في جامعة الأزهر بياناً "مهماً" للرأي العام، وذلك بعد يوم واحد من استقالة رئيس مجلس الأمناء د.إبراهيم أبراش.

وقالت النقابة في بيان صحفي، أن تغييب النظام والقانون لا ولن يخدم أحداً وسيؤدي بالمؤسسة للضياع، وعليه ندعو الجميع لإعمال النظام والقانون والالتزام به.
وفيما يلي نص البيان..

إننا في مجلس نقابة العاملين منذ لحظة انتخابنا كممثلين للعاملين، سعينا للحفاظ على الجامعة، والدفاع عن حقوق عامليها ومكتسباتهم وذلك انطلاقاً من أن أهدافنا ومهامنا ومسؤولياتنا هي دعم الجامعة ومؤازرتها والحفاظ على حقوق العاملين والتصدي لأي تجاوز للنظام والقانون.

لقد عملت جهات معينة في الجامعة بكل قوة لإفشال مساعي وعمل النقابة مدعومين من جهات نافذة في الجامعة وخارجها، وكانت عمليات تضليل العاملين والطلبة والرأي العام مستمرة وتحريضهم ضد مجلس نقابة العاملين في الجامعة.

اليوم واستناداً لكتاب السيد أ. د. إبراهيم ابراش الموجه للسيد الرئيس محمود عباس يشرح فيه إشكالات الجامعة وتعين رئيس للجامعة والتي أكد فيه أن المشكلة الحقيقية ليست في نقابة العاملين كما كان يدعي البعض التابعين لبعض النافذين داخل الجامعة وخارجها ممن يريدون الانقضاض والسيطرة غير القانوتية على مقاليد الأمور في الجامعة وإن المشكلة في التدخلات غير القانونية من قبل بعض قيادة تنظيم حركة فتح كما أكد فيه أن التجديد أو التمديد لرئيس الجامعة الحالي غير قانوني، مستنداً لرأي اللجنة القانونية في مجلس الأمناء وكذلك مجلس الأمناء كما جاء فيه أن المشكلة التي تواجهها الجامعة هي التدخلات الخارجية غير القانونية من بعض قيادة فتح غزة والتي تسيء للجامعة وتهمش دور الجهات المسؤولة فيها وتغيب القانون وتعمل على تعطيله، والتي أدت في النهاية لاستقالته.

إننا في مجلس نقابة العاملين نرى أن الأصل أن يحتكم الجميع للنظام ولكن للأسف لم نعد نرى أي التزام بنظام أو قانون وإن ما يمارس أهواء شخصية أو مزاجات لبعض قادة أو أجندات خاصة لا علاقة لها بمصلحة المؤسسة.

إن تغييب النظام والقانون لا ولن يخدم أحداً وسيؤدي بالمؤسسة للضياع، وعليه ندعو الجميع لإعمال النظام والقانون والالتزام به.

إننا في مجلس نقابة العاملين نؤكد على عدم قانونية ومشروعية التمديد أو التجديد لرئيس الجامعة الحالي، وندعو لاحترام النظام والعمل به وذلك باختيار رئيس للجامعة من ضمن أكثر من  50  أستاذ دكتور من الجامعة حقهم حق طبيعي وقانوني في هذا المنصب.  
وإنه إن حدث وتم التمديد أو التجديد لرئيس الجامعة الحالي، يكون بذلك حكم إعدام على النظام والقانون، وإن العمل يسير بلا نظام أو قانون.
إننا في مجلس نقابة العاملين ندعو الجميع للحفاظ على الجامعة وإنقاذها من بعض المتنفذين من خارج الجامعة والذين يسعون للانقضاض عليها ضاربين بعرض الحائط النظام والقانون.

إننا في مجلس نقابة العاملين ندعو العاملين في الجامعة بصفتم أصحاب الجامعة وأصحاب المصلحة الأولى فيها والأحرص عليها للحفاظ وعلى الجامعة والتصدي لأي محاولة للعبث فيها والسيطرة عليها عنوة.

إننا في مجلس النقابة سنتابع بحرص شديد ما يجري في الجامعة وسنكون معكم أول بأول، وسندافع جميعاً عن جامعتنا وسنحميها وسنتصدى لأي عبث فيها.