Menu

حركة الأحرار الفلسطينية إقليم شرق غزة تنظم ندوة بعنوان " بالإرادة ننتصر ... لا لسياسة الإعتقال الإداري الظالم

 

 

حركة الأحرار الفلسطينية إقليم شرق غزة تنظم ندوة بعنوان " بالإرادة ننتصر ... لا لسياسة الإعتقال الإداري الظالم "

نظمت حركة الأحرار الفلسطينية إقليم شرق غزة ندوة سياسية بعنوان "بالإرادة ننتصر... لا لسياسة الاعتقال الإداري الظالم " وذلك ضمن الفعاليات المستمرة التي تنظمها الحركة دعما واسنادا لأسرانا البواسل في سجون الاحتلال .

 وخلال الندوة أكد القيادي في الحركة أ. عمار حسونة بأن الإعتقال الإداري سياسة ممنهجة متواصلة يهدف من خلالها الاحتلال لكسر إرادة أسرانا وهي سيف مسلط على رقابهم، وهي انتهاك صارخ للقوانين والقرارات الدولية وهي إجراء تعسفي من قبل ما يسمى بمصلحة السجون الصهيونية . 

وشدد حسونة بأن الإعتقال الإداري لا يستند لأسس قضائية بل هي جريمة ضد الإنسانية حيث أن المعتقل الإداري يعرض على محاكم عسكرية يترأسها قضاة عسكريين.
وأوضح حسونة أن المعتقلين الإداريين يخضون إضرابات مفتوحة عن الطعام من أجل انتزاع حقوقهم وإنهاء سياسة الإعتقال الإداري.

 من جانبه أوضح أ. معاوية الصوفي أمين سر إقليم شرق غزة بأن الإعتقال الإداري جريمة بحق الإنسانية وانتهاك للقوانين الدولية. 
داعيا المؤسسات الدولية والحقوقية لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام وخاصة الأسرى المرضى وعلى رأسهم الأسير المريض/ يسرى المصري وبسام السائح . 

مطالبا بدعم واسناد الأسرى و الأسيرات الماجدات داخل سجون الاحتلال وداعيا الكل الفلسطيني لضرورة التكاتف من أجل فضح ممارسات الاحتلال بحق أسرانا البواسل والعمل على تحريرهم، مؤكدا على ضرورة تدويل قضية الأسرى عربياً ودولياً.

المكتب الإعلامي
20_8_2019م

 

 

 

IMG-20190820-WA0097