Menu

✳ *خِلال كلمة الهيئة الوطنية العليا في محافظة شمال غزة. أ.خالد أبو هلال:* ونحن نخوض معركة الدفاع عن آخر حصون الأمة وتاج عِزتها وكرامتها ليس منا وليس فينا من يتخاذل عن نُصرة المسجد الأقصى ولو بالدعاء.

 خِلال كلمة الهيئة الوطنية العليا في محافظة شمال غزة. أ.خالد أبو هلال:
ونحن نخوض معركة الدفاع عن آخر حصون الأمة وتاج عِزتها وكرامتها ليس منا وليس فينا من يتخاذل عن نُصرة المسجد الأقصى ولو بالدعاء.

لازالت جريمة إحراق المسجد الأقصى مستمرة منذ خمسين عاماً وحتى هذه اللحظة التي يُجاهر فيها الأعداء بنوايا هدمه وإقامة الهيكل المزعوم.

غزة اليوم تُلبي النداء لبيك يا أقصى فداك الأرواح والدماء والأشلاء وتزحف عن بكرة أبيها إلى مخيمات العودة.

جراحات وآلام غزة وتشديد حصارها لن يحرف بوصلة شعبنا ومقاومته في غزة عن القدس والمسجد الأقصى.

والضفة الفلسطينية تلبي النداء وتعانق عملياتها البطولية مسيرات العودة في غزة لتجعل من الإحتلال والاستيطان جحيماً لا يطاق.

وخلف طليعة شعبنا المُجاهِد المرابطين والمرابطات في قدسنا وأقصانا الحبيب ينتفض كل أبناء شعبنا في الداخل المُحتَل وفي الخارج تلبية لهذا النداء.

ليعلم كل العالم أن المساس بالمسجد الأقصى سيكون صاعق تفجير ليس فقط لهذه المنطقة وإنما لكل الكون.