Menu

حركة الأحرار: غزة نموذح لاستقرار الحالة الأمنية وما جرى من تفجير لنقاط الشرطة الفلسطينية محاولة فاشلة لضرب هذا الاستقرار لا يستفيد منه إلا الاحتلال وعملائه

*حركة الأحرار: غزة نموذح  لاستقرار الحالة الأمنية وما جرى من تفجير لنقاط الشرطة الفلسطينية محاولة فاشلة لضرب هذا الاستقرار لا يستفيد منه إلا الاحتلال وعملائه*

هذا التفجير يهدف إلى إرباك الساحة في غزة وإحداث حالة فوضى فيها لإضعاف الجبهة الداخلية وزيادة معاناة شعبنا في القطاع.

نحن نثق بقدرة الأجهزة الأمنية على كشف خيوط هذه الجريمة والإعلان عن من يقف خلفها، وندعوها للضرب بيد من حديد على يد كل من يسعى لإثارة الفوضى والفتنة وسفك دماء الأبرياء.

غزة كانت وما زالت عصية على الانكسار وستبقى الشوكة في حلق الاحتلال والصخرة في وجه تمرير المشاريع التصفوية، وهذه الجريمة التي تهدف لإضعاف غزة ستزيدها ثباتا، وستزيد الأجهزة الأمنية والشرطية فيها قوة وإصرارا على أداء واجبها الوطني في حماية شعبنا من أيدي العابثين على طريق تحقيق أهدافه وتطلعاته.

ندعو الفصائل الفلسطينية وشعبنا بكل أطيافه لتكاتف الجهود للوقوف سدا منيعا أمام كل من يسعى لإحداث حالة من الفلتان في قطاع غزة.

نوجه التحية لوزارة الداخلية والأمن الوطني بكافة أجهزتها الأمنية والشرطية والعسكرية على جهودها الجبارة في حماية الجبهة الداخلية وظهر المقاومة ونؤكد أن دورها وجهدها يغيظ الأعداء والمنافقين ويسجل بمداد من ذهب في سجلات تاريخ شعبنا الناصع.

المكتب الإعلامي
28-8-2019