Menu

نتنياهو: أوعزت بمنع الأعداء من التسلح بصواريخ دقيقة

قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه أوعز للأجهزة الأمنية لمنع "الأعداء من التسلح بصواريخ دقيقة"، مضيفا "أننا نعمل بلا هوادة ضد هذا التهديد".

وتطرق نتنياهو خلال لقاء انتخابي في "كريات آتا" قرب مدينة حيفا شمال فلسطين المحتلة إلى مزاعم جيشه بأن حزب الله اللبناني يقيم منشأة لصناعة الصواريخ الدقيقة في سهل البقاع.

وبحسب نتنياهو فإن هذه الصواريخ يمكن توجيهها مباشرة إلى مدينة "كريات آتا" في شمال فلسطين المحتلة.

ومساء أمس، ادعى جيش الاحتلال الإسرائيلي امتلاك تنظيم حزب الله مواقع لإنتاج المحركات والرؤوس الحربية للصواريخ الدقيقة القادرة على الاستهداف بدقة عشرة أمتار.

وزعم الجيش أن هذه المواقع أنشئت قرب بلدة النبي شيت في محافظة بعلبك الهرمل في البقاع اللبناني، قرب الحدود اللبنانية السورية، وأن الحزب يعمل على إخلاء الموقع من المعدات غالية الثمن.

وأشار بيان الجيش الإسرائيلي إلى وجود صور للأقمار الصناعية أظهرت سابقًا أن المصنع معد وجاهز لعملية الإنتاج، أن "المنشأة أقيمت في السنوات الأخيرة كموقع لإنتاج الوسائل القتالية بقيادة إيران وحزب الله حيث تمّ مؤخّرًا رصد عمليات إضافية تهدف لاستخدامها كموقع لإنتاج وتحويل الصواريخ إلى دقيقة".

ويتم وفقًا للمعلومات الاستخبارية-بحسب جيش الاحتلال- إنشاء خط إنتاج للأسلحة الدقيقة، ويتم نقل المعدّات الخاصة والحساسة إلى الموقع، وأن إيران بتزويد الآلات الخاصة والإرشادات للعاملين في الإنتاج وهي ترافق العمليات في الموقع بشكل دائم.

وقال جيش الاحتلال إن حزب الله مهتم بهذا الموقع نظرًا لما ينتجه من صواريخ دقيقة، لذلك عمد عناصره إلى إخلاء معدات خاصة وغالية الثمن في الأيام الأخيرة خوفا من استهدافه، مدعيا نقل هذه المعدات إلى مناطق مدنية في لبنان، وأخرى في العاصمة بيروت.