Menu

حركة الأحرار الاحتلال يتحمل كامل المسؤولية عن حياة الأسرى المضربين عن الطعام والمرضى وفي مقدمتهم الأسير بسام السايح

حركة الأحرار الاحتلال يتحمل كامل المسؤولية عن حياة الأسرى المضربين عن الطعام والمرضى وفي مقدمتهم الأسير بسام السايح*

يواصل الاحتلال الصهيوني عدوانه الهمجي على شعبنا في كافة أنحاء الوطن، لاسيما تجاه أسرانا البواسل في سجون الاحتلال فمن سياسة الاعتقال الإداري والتعسفي والعزل الانفرادي والحرمان من الزيارات وأبسط الحقوق والإجرام المتواصل بحقهم وصولا إلى جريمة الإهمال الطبي التي تمثل سيفا مسلطا على رقاب أسرانا وانتهاك خطير لكل القرارات والاتفاقيات والمواثيق الدولية يهدف من خلالها الاحتلال لإعدام الأسير بشكل بطيء.

وأمام هذا الإجرام فإن الاحتلال الصهيوني يتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة أسرانا وخاصة الأسرى المضربين عن الطعام ضد جريمة الاعتقال الإداري والأسرى المرضى وفي مقدمتهم الأسير بسام السايح الذي يعيش ظروفا صحية خطيرة جدا،

ونؤكد أن هذه السياسة التي يسعى من خلالها الاحتلال كسر إرادة شعبنا وأسرانا لن تفلح بل ستزيدنا قوة ودافعية لمواصلة نضالنا ومواجهتنا له لذلك فإننا ندعو لتصعيد الاشتباك مع الاحتلال ولأوسع حراك تضامني من كافة أبناء شعبنا في كافة أنحاء الوطن لنصرة الأسرى والضغط على الاحتلال لتحقيق مطالبهم العادلة والإفراج عنهم،

ونطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية العربية والدولية للتحرك العاجل لإنقاذ الأسرى وخاصة الأسير بسام السايح قبل أن يصلنا نبأ استشهاده والعمل على فضح جرائم الاحتلال والضغط للإفراج عنه،

وعلى السلطة تحمل مسؤولياتها والتوقف عن التنكر لمعاناة أسرانا والتحرك على كل الأصعدة وتدويل قضيتهم في المحافل الدولية عبر عمل دبلوماسي منظم وتقديم ملفات جرائم الاحتلال للمحاكم الجنائية لمحاسبتهم على إجرامهم بحق شعبنا وأسرانا.

المكتب الإعلامي
 4-9-2019