Menu

6 أسرى يواصلون الإضراب عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري

واصل ستة أسرى في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، إضرابهم المفتوح عن الطعام؛ رفضًا لاعتقالهم الإداري، وذلك بعد أن علق الأسير حذيفة حلبية إضرابه المفتوح عن الطعام والذي استمر (67) يومًا بعد اتفاق يقضي بالإفراج عنه في السابع من كانون الأول/ ديسمبر2019.

وقال نادي الأسير: إن الأسير أحمد غنام المضرب عن الطعام منذ (57) يوماً هو أقدم الأسرى المضربين من حيث المدة، يليه الأسير سلطان خلوف، وهو مضرب عن الطعام منذ (53) يوماً، والأسير إسماعيل علي منذ (47) يومًا، والأسير طارق قعدان منذ (40) يومًا، والأسير ناصر الجدع منذ (33) يومًا، علاوة على الأسير ثائر حمدان المضرب منذ (28) يومًا.

هذا ويعاني الأسرى المضربون عن الطعام من تفاقم مستمر في أوضاعهم الصحية، مع استمرار تعنت الاحتلال ورفضه الاستجابة لمطلبهم المتمثل بإنهاء اعتقالهم الإداري، حيث بدأت تظهر أعراض صحية خطيرة عليهم منذ أسابيع عدة، خاصة أن غالبيتهم تجاوز إضرابهم الشهر، ومنهم من اقترب إضرابه من  الشهر.

وتتعمد إدارة معتقلات الاحتلال في نقلهم المستمر، وعرقلة زيارتهم، يرافق ذلك تنفيذها لجملة من الإجراءات التنكيلية بهدف سلبهم إنسانيتهم، كالتفتيش الليلي المتكرر، وجلب الطعام لهم في محاولة لاستفزازهم والضغط عليهم نفسيًّا.