Menu

الأوقاف :أكثر من 22 اقتحاما للأقصى و51 منعا للآذان في الإبراهيمي

قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت المسجد الأقصى المبارك أكثر من 22 مرة، ومنعت رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي أكثر من 51 مرة خلال الشهر الماضي.

وأوضحت الوزارة في تقريرها الشهري، اليوم الأحد، حول الانتهاكات الاسرائيلية بحق المسجد الاقصى خلال شهر آب المنصرم، أن الاحتلال زاد من وتيرة اعتدائه على المسجد الاقصى والقدس وأهلها .

وأشارت إلى أن هناك  ثلاثة أمور تستدعي الانتباه والحيطة والحذر تمثلت: أولا باقتحام الاقصى يوم عيد الاضحى، والاعتداء على المصلين، وثانياً ارتفاع الاصوات المطالبة بتغيير الوضع الراهن بالمسجد الاقصى حسبما، كما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي "من حق اليهود إحياء ذكرى خراب الهيكل في "جبل الهيكل"، وقائد ما يسمى شرطة "لواء القدس" لا يوجد وضع راهن عندما يتعلق الأمر بجبل الهيكل، وثالثا: المطالبة من قبل ما تسمى جماعات الهيكل بزيادة مدة الاقتحامات.

وخلال هذا الشهر اقتحمت ودنست عصابات التطرف المسجد الاقصى اكثر من 22 مرة، وبلغ عدد المقتحمين للمسجد الأقصى اكثر من 3600 مستوطن، ووجهت ما تسمى جماعات الهيكل اكثر من 5 دعوات لجمهورها لزيادة اعداد المقتحمين، وطالبت برفع يد الاوقاف الاسلامية عن المسجد الاقصى وزيادة مدة الاقتحامات ومن كل الابواب وليس باب المغاربة فقط.

ورصد التقرير الذي تعده الادارة العامة للعلاقات العامة والاعلام بالوزارة تحريضا من نوع اخر حيث يعتزم وزيران المشاركة في تكريم الحاخام المتطرف اسحق غنيزبورغ، الذي يبيح قتل غير اليهود خاصة الفلسطينيين، ويحرّض على مقدساتهم الإسلامية والمسيحية.