Menu

م.ياسر خلف رسالتنا اليوم في جمعة انتفاضة الأقصى والأسرى هي رسالة تمسك بخيار الانتفاضة كخيارا إستراتيجيا لمواجهة الاحتلال ولجم عدوانه على طريق كنسه عن أرض فلسطين

*م. ياسر خلف الناطق باسم حركة الأحرار وعضو اللجنة الإعلامية لمسيرات العودة وكسر الحصار خلال مداخلة على فضائية الأقصى*

رسالتنا اليوم في جمعة انتفاضة الأقصى والأسرى هي رسالة تمسك بخيار الانتفاضة كخيارا إستراتيجيا لمواجهة الاحتلال ولجم عدوانه على طريق كنسه عن أرض فلسطين، خيارا للانتصار للأقصى الجريح وللأسرى الأبطال في سجون الاحتلال.

نؤكد على استمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية خيارا كفاحيا وأداة هامة لمواجهة التحديات والمؤامرات حتى تحقيق أهدافها وفي مقدمتها كسر الحصار الظالم عن غزة.

انتفاضة الأقصى أثبتت فشل خيار التسوية ومحاولات استئصال المقاومة، وأعادت قضيتنا الفلسطينية إلى مسارها الصحيح وأثبتت أن إرادة شعبنا أقوى من بطش الاحتلال وأعوانه.

إذا كان بمجرد تدنيس المجرم شارون لساحات الأقصى فجر شعبنا انتفاضة الأقصى فإن ما تتعرض له القضية الفلسطينية من تصفية والأقصى ومدينة القدس من عدوان يستوجب تكاتف الجهد الفلسطيني لتفجير انتفاضة فلسطينية شعبية واسعة للجم هذا العدوان والإجرام المتواصل.