Menu

حركة الأحرار إقليم شرق غزة تنظم ندوة سياسية بعنوان تأثيرات الفكر المنحرف على الوحدة الوطنية

*خلال ندوة سياسية نظمتها حركة الأحرار الفلسطينية إقليم شرق غزة بعنوان تأثيرات الفكر المنحرف على الوحدة الوطنية أكد خلالها القيادي في الحركة الشيخ ناهض سمور* بأن الفكر المنحرف يمثل خطرا كبيرا على الوطن والنسيج الاجتماعي والوطني، مشددا بأنه يقوم بالكلية على تفتيت الجبهة الداخلية وضرب الوحدة الوطنية، ونشر الإرهاب وزعزة الأمن وتشجيع أصحاب النفوس الضعيفة لإثارة الفوضى والفتنة والفلتان والانتقامات العائلية وغيرها، موضحا بأن من يغذي أصحاب الفكر المنحرف المخابرات العالمية والصهيونية بهدف تشويه صورة الإسلام وقتل المسلمين.

*من ناحيته أكد م. حسن أبو حليمة القيادي في الحركة* بأن محاربة هذا الفكر وأفراده يتطلب وضع خطة وطنية تنسجم مع متطلبات ناجعة لدحض روايتهم وتغيير مفاهيمهم المزيفة والمشوهة بالحجة والبرهان، هذه الخطة يشارك في تنفيذها أدوات مختلفة من المؤسسة الرسمية والأمنية والفصائل والأهل للتصدي لأصحاب هذا الفكر وللحافظ على الاستقرار والحالة الأمنية والجبهة الداخلية داخل المجتمع. 

*من جانبه شدد القيادي في الحركة أ. عمار حسونة* بأن حماية الجبهة الداخلية واجب شخصي ووطني وتنظيمي باعتبار أن المستهدف هو الوطن واستقرار غزة التي تتمتع بحالة أمنية يضرب بها المثل، مؤكدا بأن طرق حماية المجتمع من هذا الفكر هو بالضرب بيد من حديد لكل العابثين لقطع الطريق واسقاط المخططات الإجرامية التي يقودها الاحتلال لضرب الأمن والهدوء والاستقرار، مثمنا دور وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية في غزة التي تحمل عقيدة وطنية سليمة تقوم على بذل كل غالي بل وتقديم الدماء للحفاظ على أمن الوطن والمواطن.
المكتب الإعلامي
5-10-2019