Menu

إسرائيلي انتحل صفة بروفيسور وخدع مرضى فلسطينيين

قالت القناة "12" العبرية، إن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت مؤخرًا إسرائيليًا انتحل صفة بروفيسور في الأمراض السرطانية، وقام بتقديم علاجات وهمية لمرضى فلسطينيين مقابل عشرات آلاف الشواقل.

 

وأضافت القناة العبرية أن الإسرائيلي كان يتجول في أقسام السرطان بالمشافي الإسرائيلية ويقدم نفسه على أنه بروفيسور كبير في مجال السرطان.

 

وأوضحت أنه زار في إحدى المرات  منزل مريض فلسطيني في مدينة نابلس، وقام بحقنه بجرعة انسولين وادعى أنها علاجاً لمرض السرطان، مما أدى لانخفاض مستوى السكر في دم المريض ونقله للعلاج في المشفى.

 

وتابعت: "طلب الإسرائيلي من المريض أن يقوم برمي كافة الأدوية التي يتناولها لأنها لا تفيد، ولكن هذه الحقنة التي زعم أنه جلبها من الولايات المتحدة الأمريكية هي الحل، ويبلغ ثمنها 22 ألف شيقل".

 

من جهتها، قالت الشرطة الإسرائيلية إن هذه تعتبر من أخطر قضايا التزوير التي كشفت عنها الشرطة.

 

وأضافت أن الإسرائيلي يبلغ الستين من عمره، مؤكدةً أن لديها 3 حالات حتى الآن، ولكن التقديرات تشير بأن هنالك عشرات الحالات الأخرى التي خدعها هذا الإسرائيلي.