Menu

المبادرة الأوروبية تنظم معرض صور في الدنمارك يجسد معاناة الأسرى الفلسطينيين

نظمت المبادرة الأوروبية للدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين يوم أمس السبت معرضاً للصور يجسد جوانب معاناة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني وذلك في مدينة أودنسي الدنماركية.

المدير التنفيذي للمبادرة "شادي لبد "قال بأن المعرض الذى أقيم أمام محطة القطار في المدينة، يهدف الى تعريف الرأي العام الأوروبي بمعاناة الأسرى وما يرتكب بحقهم من عذابات والتي تصل إلى جرائم الحرب، وذلك عبر تجسيد تلك المعاناة بالصور المختلة وخاصة فئة الأطفال والنساء الذين يفرد لهم القانون الدولي مساحة واسعة في الحفاظ على حريتم وحقوقهم.

وأضاف "لبد" بأن المبادرة تعمل بشكل مستمر من خلال العديد من الفعاليات والنشاطات على فضح ممارسات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين، من خلال التوعية بقضية الأسرى إعلامياً وإنسانياً وقانونياً، والدعوة لدعم الأسرى ومطالبهم المشروعة التي كفلتها القوانين الدولية .

وأشار "لبد" إلى أن المعرض كونه نظم في مكان مزدحم أمام محطة القطار الرئيسية فإنه جذب إنتباه وإهتمام العديد من المواطنين الدنماركيين الذين شاهدوا المعروضات، وبعضهم أبدى تعاطفه مع الأسرى الأطفال، وعلقوا برسائل تضامن على بعض الصور .