Menu

اشتية يصل القاهرة في زيارة رسمية لأول مرة منذ 20 عاماً

وصل رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، مساء اليوم الاثنين، إلى القاهرة على رأس وفد وزاري في زيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام، بدعوة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، لفتح آفاق التعاون بين فلسطين ومصر في كافة المجالات، وبما يعزز العلاقة الاستراتيجية مع العمق العربي وفتح آفاق اقتصادية لبداية الانفكاك التدريجي عن "إسرائيل".

وعقد اشتية مع نظيره المصري اجتماعا ثنائيا في الصالة الحكومية بمطار القاهرة الدولي، بحثا خلاله آفاق التعاون بين البلدين والشعبين الشقيقين، وانضم إلى الاجتماع بعد ذلك الوزراء من أعضاء الوفدين.

 

ويتضمن جدول أعمال الزيارة، لقاءات ثنائية بين العديد من الوزراء ونظرائهم في مصر، وتتناول سبل تفعيل أعمال اللجنة الفلسطينية المصرية العليا لتعزيز التبادل والتعاون في كافة المجالات بين فلسطين ومصر، لتنفيذ قرار الانفكاك التدريجي عن الاحتلال، بالإضافة إلى أنه سيجري خلال الزيارة توقيع بروتوكولات ومذكرات تعاون بين البلدين في مختلف القطاعات المعنية.

وأشاد اشتية بالعلاقة المميزة بين فلسطين ومصر التي تمتد في عمق التاريخ، ناقلا تحيات الرئيس محمود عباس لرئيس الوزراء المصري والوزراء.

من جانبه، أكد السفير اللوح أن الهدف من زيارة رئيس الوزراء والوفد الوزاري المرافق، هو مدّ جسور التعاون السياسي والتنفيذي بين البلدين والنهوض بها إلى أعلى مستويات التنسيق، الأمر الذي أكده الرئيس محمود عباس عبر توجيهاته الدائمة بوجوب استمرار العلاقة المتميزة مع جمهورية مصر العربية ودوام التنسيق الثنائي في شتّى المجالات.

بدوره، قال الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم، إن زيارة الوفد الوزاري، تكتسب أهمية استثنائية نظراً لدور مصر المحوري في تقديم كل متطلبات الدعم والإسناد للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية.

وأضاف ملحم، أن هذه الزيارة هي الأولى لوفد وزاري برئاسة رئيس الوزراء، موضحا أن الوزراء سيتباحثون مع نظرائهم المصريين في آفاق التعاون المشترك، وتبادل الخبرات في جميع المجالات التخصصية. بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

 

وأشار إلى أنه سيتم التوقيع على العديد من الاتفاقيات لتطوير مجالات العمل والتعاون المشترك في المستقبل .