Menu

ناشطون يدشنون حملة #بدنا_مصالحة على مواقع التواصل دعماً لمبادرة الفصائل لانهاء الانقسام

دشن ناشطون فلسطينيون هاشتاق #بدنا_مصالحة، وحظي بتفاعل من قبل الجمهور الفلسطيني لحث طرفي الانقسام على تحقيق المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام. وتأتي هذه الحملة في وقت طرحت فيه ثمانية فصائل فلسطينية مبادرة لإنهاء الانقسام، قدمت لحركتي فتح وحماس، وردت عليها حماس بقبولها دون ملاحظات، بينما اعتبرتها حركة فتح لم تأت بجديد، وطالبت بتطبيق اتفاق أكتوبر 2017. وهو ما يعني بقاء الوضع الراهن كما هو عليه.

ويقف خلف الحملة الأطر الطلابية التابعة للفصائل الثمانية في غزة التي قدمت المبادرة الوطنية لإنهاء الانقسام، لدعم الجهود الرامية إلى تحقيق المصالحة.

 

ويعيش الفلسطينيون انقساماً أثر على مناحي الحياة كافة، وخاصة في قطاع غزة الذي يعيش حصاراً اسرائيلياً أتى على كل شيء، وزاد من نسبة الفقر والبطالة الى اعلى مستوياتها، وهو ما يدفع الشباب والمواطن بين الحين والاخر للمناداة بتحقيق المصالحة ظناً منه انها طوق النجاة من الواقع المؤلم.

وتقاربت التغريدات على الهاشتاق، بالمناداة بتحقيق المصالحة، مع اشارات لواقع الشباب الأليم والمعاناة التي خلفها الانقسام، والمخاطر التي تعيشها القضية الفلسطينية في ظل الانقسام.

ورصدت وكالة فلسطين اليوم عدة تغريدات على هاشتاق الحملة على النحو الآتي:

فادي مطر غرد على الهاشتاق فور اطلاق الحملة قائلاً:" من أجل لقمة العيش من أجل الحفاظ على ما تبقى من كرامتنا الإنسانية تصالحوا بصدق كفاكم مضيعة لأعمارنا. #بدنا_مصالحة✌..