Menu

فوز 3 علماء بجائزة نوبل لاكتشافهم طريقة تكيّف الخلايا مع الأكسجين

حاز ثلاثة علماء، أميركيان وبريطاني، اليوم الإثنين، على جائزة نوبل في وظائف الأعضاء أو الطب، لاكتشافاتهم المتعلقة "بطريقة إحساس الخلايا وتكيفها مع توافر الأكسجين".

وتقاسم الباحثون، وهم ويليام جي كايلين، ويعمل أستاذا في كلية الطب جامعة هارفارد. وبيتر راتكليف، وهو أستاذ بجامعة أوكسفورد، وغريغ إل سيمنزا، الأستاذ في كلية الطب جامعة جون هوبكنز، الجائزة لأنهم "حددوا الآلية الجزيئية التي تنظم نشاط الجينات عند الاستجابة لمستويات أكسجين مختلفة.

 

وقالت جمعية "نوبل"، إن اكتشافهم هو بمثابة إضافة هامة إلى الفهم العلمي لأهمية الأكسجين بالنسبة للحيوانات، حيث أشارت إلى أنه رغم أن العلماء توصلوا في السابق لمعرفة دور الأكسجين في عملية تحويل الطعام إلى طاقة مفيدة، إلا أنهم لم يتمكنوا من التوصل إلى كيفية تأقلم الخلايا مع مستويات الأكسجين المتغيرة.

واكتشف الباحثون الثلاثة كيف يمكن للخلايا أن تستشعر وتتكيف مع التغيرات في توافر الأكسجين، وحددوا المكونات التي تنظم كيفية استجابة الجينات لمستويات الأكسجين.

لماذا يُعد هذا الاكتشاف هاما؟

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، إن اكتشافات العلماء الثلاثة في هذا الصدد، المستمرة منذ تسعينيات القرن الماضي، أثبتت أهميتها لعلم وظائف الأعضاء وسلطت الضوء على آليات (لم تكن معروفة سابقا) تجاوب الخلايا مع التغييرات في بيئتها.

ولقد أسس الاكتشاف أساسا جديدا تبدل المواد الخلوي ووظيفتها الفسيولوجية، وعزز فهم عملية تبدل المواد الغذائي في الجسم، ورد الفعل المناعي، والقدرة على التكيف مع ممارسة الرياضة.

ومهد عمل العلماء الثلاثة، الطريق لاستراتيجيات جديدة واعدة لمكافحة فقر الدم والسرطان والعديد من الأمراض الأخرى.