Menu

376 انتهاكًا "إسرائيليًّا" في القدس المُحتلّة خلال أيلول

رصد "المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان"، 376 انتهاكا "إسرائيليا" في مدينة القدس المحتلة خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، مُبيّنًا تنفيذ قوات الاحتلال 77 عملية اقتحام لبلدات ولأحياء مقدسية، تخلّلها اعتقال 110 مقدسيين.

وذكر المرصد في تقريره الصادر، اليوم، الأحد، أن أخطر الانتهاكات "تمثّل في إنشاء مستوطنين بؤرة استيطانية جديدة في بادية السواحرة شرق القدس تحت حماية القوات الإسرائيلية؛ ما يعني مصادرة 470 دونما يعيش فيها 850 فلسطينيا ضمن 18 تجمعا بدويا، وتكريس الوجود الاستيطاني والخطط الإسرائيلية لتغيير الطابع الديموغرافي للمدينة.

وأضاف: "نفذت القوات الإسرائيلية 8 عمليات هدم وتوزيع إخطارات هدم لمنازل الفلسطينيين وممتلكاتهم في القدس"، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وشملت الانتهاكات 12 مرة أطلقت فيها قوات الاحتلال، النار بشكلٍ مباشر، في أحياء القدس، أسفرت عن استشهاد، مريم كعابنة (50 عامًا)، وإصابة 29 آخرين بجروح منهم مسعفان وطفلة.

ورصد التقرير قرارا أصدرته محكمة الاحتلال، ويقضي بإخلاء عائلة مقدسية من منزلها، الذي يتكون من 4 شقق، ويعيش فيه 13 فردا، في حي وادي حلوة ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى، خلال 90 يوما.

وقال: "السلطات الإسرائيلية تستمر بفرض القيود على وصول المصلّين المسلمين للمسجد، وعرقلة إعماره، مقابل تسهيل اقتحام المستوطنين إليه، والسعي لفرض أمر واقع جديد في المكان".

وطالب المرصد السلطات الإسرائيلية "بوقف سياســة التمييز العنصري بيــن الفلسطينيين والإسرائيليين فــي إجــراءات التحقيــق و الملاحقة والمحاكمة، والتراجع عن سياسة هدم ممتلكات الفلسطينيين ووقف مخططات تهجيرهم، واحترام حقهم في العبادة وممارسة الشعائر الدينية"، داعيًا الأمم المتحدة إلى "استحداث آليات جديدة لمحاسبة إسرائيل على انتهاكاتها ضد السكان الفلسطينيين في مدينة القدس".

".