Menu

حركة الأحرار إقليم غرب غزة تنظم وقفة دعماً واسناداً للأسير البطل سامر العربيد والأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال

خِلال وقفة جماهيرية نظمتها حركة الأحرار الفلسطينية إقليم غرب غزة دعماً واسناداً للأسير البطل سامر العربيد والأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال* بمشاركة واسعة من قيادة وكوادر الحركة وممثلي الفصائل والمخاتير والوجهاء.
◾ *أكد أ.نضال مقداد القيادي في الحركة على ما يلي:-*

أسرانا في غياهب السجون وزنازين الظلم والاضطهاد هم الجرح النازف في قلب فلسطين، ودعمهم وإسنادهم في معركتهم النضالية ضِد الاحتلال وفضح جرائمه التي يمارسها بحقهم واجب وطني وديني وأخلاقي.


الإرادة الفلسطينية تتجلى بأعظم صورها بصمود أسرانا البواسل في سجون الاحتلال وتحديهم للسجان الصهيوني وهم يواجهون صلفه وعنجهيته المتمثلة في سياساته الإجرامية ضِدهم وما يمارسه من إهمال طبي واعتقال إداري وعزل انفرادي وتعذيب نفسي وجسدي بحقهم.

جهاز الشاباك الصهيوني لايزال يرتكب الجرائم بحق أسرانا والتي ترتقي إلى جرائم حرب لاسيما جريمة الاعتداء المبرح على الأسير سامر العربيد والتي تمثل انتهاك صارخ لحقوق الإنسان بغطاء مما يسمى القضاء الصهيوني الذي سمح باستخدام أساليب تحقيق استثنائية معه وتعذيبه بهذا الشكل الهمجي واللاأخلاقي.


نعاهد أسرانا البواسل بأن تبقى قضيتهم حاضرة في ضمير كل الشرفاء من أبناء شعبنا حتى يتم انتزاع حريتهم بكل الوسائل المتاحة، وفي مقدمتها عملية تبادل مشرفة للأسرى.

*من جانبه أكد الرفيق علي الصرفيتي مسؤول ملف الأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين محافظة غزة* بأن غزة لا يمكن أن تسمح للعدو الصهيوني بالإستفراد بالحركة الأسيرة وباستمرار ما تسمى إدارة مصلحة السجون الصهيونية بممارسة شتى أساليب القهر والحرمان والعذابات، مشددا بأن هذا الاستهداف لأسرانا لن يفت في عضدهم ولن يكسر إرادتهم، محملا الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياة أسرانا وفي مقدمتهم الأسرى المضربين عن الطعام، ومشددا بانه يجب أن تتحمل المنظمات الحقوقية والإنسانية المحلية والدولية وفي مقدمتها الصليب الأحمر مسؤولياتها وواجباتها تجاه أسرانا وانقاذ حياة الأسير البطل سامر العربيد.
المكتب الإعلامي
8-10-2019

 

received_698899100585562
received_968440520158772
received_763100114136679
IMG-20191008-WA0006
received_2124457044529708
received_2381601005226835