Menu

رواء إكي مسؤولة العلاقات الوطنية في حركة الأحرار - إقليم غرب غزة* أن مشاركة المرأة الفلسطينية في هذه الجمعة هى رسالة تحدى لكل من راهن على توقف هذه المسيرات بأنها ستبقى مستمرة حتى تحقيق أهدافها التى بدأت من أجلها.

 خِلال كلمة لجنة المرأة في الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار فى الجمعة ال78 والتى تحمل عنوان "أطفالنا الشهداء" بمخيم العودة "ملكة" شرق غزة " *أكدت الأخت رواء إكي مسؤولة العلاقات الوطنية في حركة الأحرار الفلسطينية - إقليم غرب غزة* أن مشاركة المرأة الفلسطينية في هذه الجمعة هى رسالة تحدى لكل من راهن على توقف هذه المسيرات بأنها ستبقى مستمرة حتى تحقيق أهدافها التى بدأت من أجلها.

● وأكدت أن سياسة الاحتلال وقيادته والتى تتعمد قتل الأطفال لإخافه شعبنا والأجيال المتعاقبة، وهنا من هذا المكان قد قتل الإحتلال منذ عام 2000 ما يقارب 3 آلاف شهيد، كما نؤكد أن جرائم الإحتلال الصهيونى بحق أبناء شعبنا الفلسطينى لن تسقط بالتقادم وستبقى حاضرة في وجدانه فشعبنا لن ينسى ولن يفغر تلك الجرائم.

● إن دماء شهداء شعبنا ستبقى نبراساً يضيئ لنا طريق الحرية ووقوداً لإستمرار مسيرة النضال حتى التحرير والعودة وأن هذه الدماء تدفعنا جميعاً لصونها والوفاء لها بالوحدة وتحقيق المصالحة.

● ندعو العالم أجمع لإنهاء الحصار والمساهمة بشكل كبير في حماية الطفولة والأطفال ولتأمين حياة كريمة لهم بلا حصار ودمار وحروب ليبنوا مستقبلاً زاهراً يساهموا في بناء وطنهم ويكونوا قادة وعلماء يفتخر بهم العالم كما الفلسطيني في كل مكان .

● نُحمل الاحتلال الصهيونى مسؤولية الإعتداء على الطفولة البريئة وانتهاك حقوقهم التى كفلتها كافة القوانين والأعراف الدولية والانسانية .

● نُطالب السلطة بوقف التنسيق الأمنى وقطع كل أشكال العلاقة مع الاحتلال وتقديم ملفات قادة العدو الصهيونى للمحاكمة الجنائية لملاحقتهم ومحاسبتهم.

دائرة العمل النسائي _ المكتب الإعلامي 
11_10_2019