Menu

حركة الأحرار إقليم شمال غزة ينظم ندوة بعنوان "تحصين الجبهة الداخلية وآثاره على المجتمع"

*خلال ندوة سياسية نظمتها حركة الأحرار إقليم شمال غزة بعنوان "تحصين الجبهة الداخلية وآثاره على المجتمع" بمشاركة قيادة وكوادر الحركة أكد خلالها الشيخ. ناهض سمور القيادي في الحركة*   بأن مخاطر الفكر المنحرف تتعدى صاحبه بل تمثل خطرا كبيرا على المجتمع والنسيج الاجتماعي والوطن بشكل عام، مشددا بأن من يحمل هذا الفكر هو عدو للإسلام ووسطيته ولدعوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الذي أمرنا بعدم الغلو والتطرف بل بالوسطية والاعتدال في كافة شؤون حياتنا، قائلا حرمة دم المسلم أعظم عند الله من حرمة الكعبة وأن التطاول على دماء المسلمين يودي بالإنسان إلى النار والعياذ بالله.

*من ناحيته أكد القيادي في الحركة م. حسن أبو حليمة* بأن شعبنا في غزة يعيش حرب مفتوحة مع الاحتلال وأعوانه على كل المستويات الأمنية والعسكرية وغيرها تستوجب الحذر الدائم ، وهناك جهات تسعى جاهدة للعبث بأن الوطن واستهداف عماده المواطن الفلسطيني، ناهيك عن المساعي الحثيثة لتشويه صورة الإسلام وإظهاره بالخطر الكبير على العالم وتحضره ومصالح الدول.

*من جانبه شدد أ. عمار حسونة القيادي في الحركة* بأن الاحتلال وكل المتآمرين يخططون ليلا ونهار للإجهاز على المقاومة والفكر الإسلامي الوسطي الذي تتمتع به فصائل المقاومة، مشددا بأن شعبنا واعي ويملك القدرة والقوة على التصدي لكافة المخططات، قائلا مواجهة هذا الفكر بحاجة إلى تضافر كافة الجهود الوطنية والفصائليه والمجتمع بشكل عام لتحصين المجتمع عبر التوعية والتثقيف والمتابعة وخاصة لدى أفراد التنظيمات .

المكتب الإعلامي
12-10-2019