Menu

إيران تعلن المضي بالخطوة الرابعة ضمن مراحل تقليص التزاماتها النووية

 

قال روحاني، في تصريحات صحفية، خلال مراسم افتتاح مصنع "الحرية" للابداع": "سنتخذ الخطوة الرابعة والجديدة غداً. بالطبع نعلن مسبقا للدول الصديقة لنا في العالم أن نشاطاتنا النووية الجديدة تتم أيضا بإشراف ومراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بما فيها الخطوة التي سنقدم عليها غداً".

وأشار روحاني إلى إمكانية العودة عن قرارهم، في حال التزام الدول الموقعة على الاتفاق النووي، قائلاً: إنّ "خطوتنا الرابعة، مثل الخطوات الثلاث الأخرى، يمكن العودة عنها، حينما تنفذ الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي جميع التزاماتها، فإننا سنعود بدورنا إلى التزاماتنا الكاملة، وضعنا المؤشر في 1 كانون الآخِر/يناير 2019 وقلنا إذا هم عادوا إلى 1 كانون الآخِر/يناير 2017، نحن أيضا سنعود إليه".

وأردف روحاني: الخطوة الرابعة التي سنبدأها غدا ستكون في موقع فردو، لدينا وفقا للاتفاق النووي ألف و44 جهاز طردٍ مركزيا في مفاعل فردو، كان من المفترض وفقا للاتفاق النووي، أن تدور أجهزة الطرد المركزي في فردو دون ضخ الغاز فيها، اليوم سوف أطلب من منظمة الطاقة الذرية أن تبدأ بضخ الغاز فيها.

والخميس الماضي كان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، لوّح بتطبيق المرحلة الرابعة من تقليص التزامات طهران النووية في موعدها المحدد في 15 تشرين الآخِر/نوفمبر الجاري.

وتنتهي، الثلاثاء، مهلة الشهرين التي منحتها إيران بعد الخطوة الثالثة من التقليص، للأطراف الأخرى في الاتفاق النووي لتنفيذ التزاماتها. 

وتطالب طهران الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق بالتحرك لحمايتها من العقوبات الأمريكية، وذلك منذ انسحاب واشنطن منه في مايو/أيار 2018.