Menu

ضابط إسرائيلي كبير متشائم من عام 2020

أعرب ضابط كبير في جيش الاحتلال الإسرائيلي عن تشاؤمه بشأن التوقعات الأمنية في المنطقة للعام القادم 2020.

وجاء على لسان مسئول شعبة العمليات في الجيش أهارون خليوة بأن الدلائل تشير إلى أن العام القادم يحمل في طياته إمكانية لتدهور الأوضاع ما يشكل تحديًا للمصالح الإسرائيلية.

وقال خليوة في مؤتمر لوزارة المالية الإسرائيلية بأن التحذيرات الأمنية ليست للتخويف ولكنها تهديدات تتطور مع الوقت وأن جميع الدلائل تشير إلى أن العام القريب يحمل في طياته أحداث سلبية للمصالح الإسرائيلية.

جاءت تصريحات خليوة على خلفية التصريحات المتعلقة بالحاجة لزيادة ميزانية الجيش وخطة الجيش السنوية المنوي إقرارها.