Menu

الشاباك يُعيد الأسير سامر عربيد للتحقيق بعد خروجه من مستشفى هداسا

أعادت قوات الشاباك للاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس،الأسير سامر عربيدمن مستشفى هداسا إلى مركز التحقيق بعد علاجه اثر التعذيب الذي تلاقه على أيدي الشاباك بتهمة المسؤولية عن عملية عين بونين غرب رام الله قبل 3 اشهر والتي اسفرت عن مقتل مستوطنة إسرائيلية.

ووفقًا لمواقع إسرائيلية فإن الاسير سامر عربيد (44 عاما) سيخرج من مستشفى هداسا التي دخلها في شهر سبتمبر / أيلول 2019، بعد أن تعرض للتعذيب على ايدي الشاباك اثناء التحقيق معه. وسيعوج مرة أخرى إلى التحقيق لدى قوات الشاباك.

 

واعتقلت قوات الاحتلالالأسير سامر عربيد(44 عاما) من سكان رام الله، إلى جانب 3 أخرين بتهمة تنفيذ عملية عين بونين والتي اسفرت عن مقتل مستوطنة بواسطة تفجير عبوة ناسفة داخل العين في 23/8 العام الحالي.