Menu

حركة الأحرار في ذكرى اغتيال الشهيد المجاهد أحمد الجعبري قائد أركان المقاومة الفلسطينية نؤكد أن المقاومة هي الخيار الإستراتيجي لمواجهة الاحتلال

بسم الله الرحمن الرحيم
{مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا}.

*حركة الأحرار في ذكرى اغتيال الشهيد المجاهد أحمد الجعبري قائد أركان المقاومة الفلسطينية نؤكد أن المقاومة هي الخيار الإستراتيجي لمواجهة الاحتلال*

■ تَمُر علينا اليوم ذكرى ارتقاء الشهيد القائد أحمد الجعبري"أبو محمد" الذي اغتالته يد الغدر والخيانة في استهدافٍ جبانٍ كان شرارة بدء معركة بطولية مع الاحتلال أسمتها المقاومة حجارة السجيل لتسطر خلالها مقاومتنا الباسلة أنصع صور البطولة والفداء في ردودٍ مزلزلةٍ استهدفت عمق الكيان الصهيوني، في سابقة هي الأولى حيث قصف القسام مدينة تل أبيب بصاروخ محلي الصنع ليؤكد من خلاله بدء مرحلة جديدة تم خلالها تحطيم كافة الخطوط الصهيونية الحمراء وبأن الرد على قدر الجريمة التي ارتكبها الاحتلال الذي اعتقد أن باغتيال الشهيد أبو محمد سيضرب المقاومة في مقتل وما علم أن اغتياله سيشكل وبالا وكارثة عليه على كل الأصعدة والمستويات.

■ تمر علينا هذه الذكرى ولازالت مقاومتنا بإدارتها الحكيمة ممثلة بغرفة العمليات المشتركة تتقدم الصفوف وتفرض المعادلات وتسقط كل أوهام ومخططات الاحتلال، في تأكيد واضح لا لبس فيه ورسالة للشهيد أبا محمد وإخوانه بأن الغرس أينع وها نحن نرى ثماره وحدة وبطولة.

*إننا في هذه الذكرى المحفورة في قلوبنا وعقولنا كاسم القائد الهمام أحمد الجعبري نؤكد على ما يلي:-*
1- إن مقاومتنا لازالت على العهد ماضية في طريقها نحو تحقيق ما كان يصبوا إليه أبو محمد الذي نستذكر فيه الشهامة والرجولة والإقدام نستذكره وتستذكره كافة فصائل المقاومة وأجنحتها العسكرية وقد كان أبا روحيا ومظلة جامعة لهم, ويستذكره شعبنا وأسرانا وعائلاتهم وهو الذي كان له الفضل بعد الله في إبرام صفقة وفاء الأحرار التي مثلت صفحة مشرقة في تاريخ شعبنا.

2- إن ظنّ العدو الصهيوني أن اغتيال القادة العظماء سيوقف مسيرة الجهاد والمقاومة فهو واهم فالقائد يخلفه ألف قائد، ودماء قادة وشهداء شعبنا هي وقود استمرار النضال والمقاومة.

3- معركة حجارة السجيل افتتحت مرحلة جديدة في طبيعة الصراع مع الاحتلال وبدء تسجيل الانتصارات لصالح شعبنا ومقاومته.

4- الوفاء للشهداء يتمثل بالسير على خطاهم والتمسك بأفكارهم ومبادئهم وبالمقاومة والحقوق والثوابت.

5- سنواجه كل المؤامرات وسنتصدى ونسقط كل الصفقات والمخططات الخبيثة التي تُحاك ضد القضية الفلسطينية.
وأخيرا نعاهد الله ونعاهد الشهيد القائد أحمد الجعبري وكافة شهداء شعبنا بأننا سنبقى على عهدهم وخطاهم سائرون حتى نيل إحدى الحسنيين إما النصر أو الشهادة

المكتب الإعلامي
14-11-2019