Menu

وقفة في القدس احتجاجا على إغلاق الاحتلال مكتب التربية

نظم فلسطينيون ، الثلاثاء ، وقفة سلمية احتجاجا على إغلاق الحكومة الإسرائيلية مكتب مديرية التربية والتعليم في مدينة القدس الشرقية المحتلة.

وتم تنظيم الوقفة قبالة مدرسة دار الأيتام الإسلامية في البلدة القديمة من مدينة القدس حيث يتواجد مكتب مديرية التربية الذي أغلقت الحكومة الإسرائيلية الأسبوع الماضي لمدة 6 أشهر.

وكانت الحكومة الإسرائيلية بررت إغلاق المكتب بارتباطه بالسلطة الفلسطينية ولكن المسؤولين عنه أكدوا على أنه يتبع لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

والمكتب مسؤول عن عشرات المدارس التي يتلقى آلاف الطلاب من مدينة القدس الشرقية تعليمهم فيها.

وقالت اريج جمجوم ، وهي معلمة في مدينة القدس، للأناضول " وقفتنا اليوم أمام مكتب مديرية التربية والتعليم في القدس تقول لكل العالم أننا نرفض اغلاق هذا المكتب ، فهذه الخطوة تمثل جريمة بحق التعليم في مدينة القدس".

ووأضافت: "هذه الخطوة تخالف أيضا جميع القوانين التي تؤكد على أن من حقنا ، كفلسطينيين في القدس، أن نختار المنهاج الذي نريد والمعلومة التي ستعطى لطلابنا ونرفض المنهاج الإسرائيلي ونرفض أن نتبع لغير مديرية التربية ونرفض استمرار اغلاق مكتب المديرية ".

وأضافت جمجوم "نؤكد على أننا نتمسك به وندعو الاحتلال للتراجع عن هذه الخطوة ونعلم أن الاحتلال لن يسمع ولن يتراجع بسهولة ولكن بإرادتنا كمعلين وكطلاب وكوادر العملية التعليمية في القدس وكمواطنين فلسطينيين في المدينة نرفض الإغلاق ونؤكد على أن المنهاج الفلسطيني هو الأصل".

وكانت القوى الوطنية والإسلامية في مدينة القدس دعت إلى هذه الوقفة للاحتجاج على إغلاق مكتب مديرية التربية والتعليم في القدس وعشرات المؤسسات الفلسطينية الأخرى على مدى السنوات الماضية.