Menu

حركة الأحرار: دماء الشهيد بدوي المسالمة ستبقى لعنة تطارد قادة الاحتلال وكل من يصمت على إجرامه وقتله لأبناء شعبنا بدم بارد

حركة الأحرار: دماء الشهيد بدوي المسالمة ستبقى لعنة تطارد قادة الاحتلال وكل من يصمت على إجرامه وقتله لأبناء شعبنا بدم بارد*

نحن أمام جريمة بشعة تعكس إجرام الاحتلال ودمويته، لكنها لن تزيد شعبنا إلا ثباتا وإصرارا على التحدي والمواجهة، والرد الأمثل هو بتصعيد المقاومة والعمليات البطولية للجم عدوانه وتدفيعه ثمن إجرامه.

ألا تستوجب هذه الجرائم التي يرتكبها الاحتلال ضد شعبنا بأن تتوجه السلطة فورا لتطبيق خيارات الاجماع الوطني وفي مقدمتها التحلل من أوسلو وقطع كل أشكال العلاقة والتعاون مع الاحتلال ورفع يدها عن المقاومة في الضفة بدلا من إشغال شعبنا بقضايا جانبية ومعاداته وقطع رواتب الأسرى المحررين والنواب في المجلس التشريعي.

المكتب الإعلامي
1-12-2019