Menu

حركة الأحرار: اختطاف أجهزة أمن السلطة لخمسة أسرى محررين جريمة لا وطنية ولا أخلاقية تتقاطع مع ممارسات الاحتلال وعدوانه على شعبنا وأسرانا, وتعكس إصرار قيادة السلطة على معاداة شعبنا وخدمة الاحتلال

حركة الأحرار: اختطاف أجهزة أمن السلطة لخمسة أسرى محررين جريمة لا وطنية ولا أخلاقية تتقاطع مع ممارسات الاحتلال وعدوانه على شعبنا وأسرانا, وتعكس إصرار قيادة السلطة على معاداة شعبنا وخدمة الاحتلال*

● نؤكد أن هذه الممارسات المرفوضة وطنيا تتناقض بالكلية مع أجواء الحديث عن الوحدة والانتخابات وتفضح إدعاءات السلطة وتعكس الأجندات المشبوهة لها في تبادل الأدوار مع الاحتلال لتكميم أفواه شعبنا وتكبيل يده وتغييب رموزه, فالواجب على السلطة تكريم الأسرى المحررين وتوفير الحياة الكريمة لهم لا ملاحقتهم وقطع رواتبهم واختطافهم بهذه الصورة المعيبة.

ندعو الفصائل الفلسطينية وقوى شعبنا أجمع لرفع الصوت عاليا في وجه السلطة وممارساتها التي هي جزء من دورها الأمني والوظيفي لصالح الاحتلال, والضغط عليها لوقف التنسيق الأمني وملاحقة واعتقال واختطاف أبناء شعبنا من الطلاب والأسرى المحررين وغيرهم.

المكتب الإعلامي
 4-12-2019