Menu

الأمين العام ليخسأ كل من راهن على توقف مسيرات العودة، فمسيراتنا مستمرة لأنها مسيرة شعب لن يكل ولن يمل ولن يُسقِط البندقية، فالمقاومة عقيدة ومنهج حياة لشعبنا

 خِلال كلمتة في جُمعة "المسيرة مستمرة" بمخيم العودة شرق محافظة رفح *أكد الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية أ.خالد أبو هلال على ما يلي:*

بداية نترحم على روح الشهيد القائد بهاء أبو العطا "أبو سليم" الذي ارتقى إلى ربه شهيداً مرابطاً متمسكاً بعقيدته ووطنه ومقاومته، والرحمة لكل شهداء مقاومتنا الظافرة.

قبل 32 عام عندما أغدق الكيان الصهيوني أمواله ورشاويه الاقتصادية على شعبنا الفلسطيني محاولاً تطويعه وتدجينه، وإذ به يفاجأ بانتفاضة الحجارة التي لطمت وجه كل من ظن أن شعبنا يمكن أن ينسى أو يتنازل أو يقبل بالتعايش مع الاحتلال، لتقول أن شعبنا لا يذل ولا يركع ولا تغيره كل المغريات.

بعد أكثر من اثني عشر عاماً من الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة، وبعد أن راهن المتآمرون أن شعبنا قد وهنت قواه نتيجة ما أصابه من العوز والألم والفقر الذي طال كل مناحي الحياة، وإذ بشعبنا العظيم ينتفض ويبدع بمسيرات العودة وكسر الحصار.

ليخسأ كل من راهن على توقف مسيرات العودة، فمسيراتنا مستمرة لأنها مسيرة شعب لن يكل ولن يمل ولن يُسقِط البندقية، فالمقاومة عقيدة ومنهج حياة لشعبنا، وهي سبيلنا للحفاظ على الثوابت واستعادة الحقوق وتحرير الأوطان.

 مسيرات العودة وكسر الحصار هي حلقة في سلسلة المقاومة والنضال الفلسطيني، وهي مرحلة نضالية كما انتفاضة الحجارة وانتفاضة الأقصى، وشعبنا مستمر في مقاومته بالوسيلة التي يقررها ويحدد أدواتها بما ينسجم ويتناسب مع كل مرحلة من مراحل جهاده ونضاله.

مسيرات العودة شكّلت مرحلة فاصلة وقد أحدتث تغييرات كثيرة على المستوى المحلي والدولي،️ وجعلت العدو الصهيوني يعيش حالة من العجز والشلل والرعب بفعل مقاومتنا ومسيرات عودتنا.

نبرق بالتهنئة للرفاق في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الذكرى ال52 لانطلاقتهم النضالية، والتحية لأمينها العام أحمد سعدات الذي دفع ثمن وفاتورة قانون الرأس بالرأس عندما أصرت الجبهة الشعبية أن يكون رأس رحبعام زئيفي ثمناً لاغتيال الشهيد القائد أبو علي مصطفى.

التحية لأسرانا البواسل في سجون الاحتلال وللأسيرين المجاهدين مصعب الهندي وأحمد زهران المضربين عن الطعام منذ أكثر من 70 يوماً، واللذين يواصلا صمودهما الأسطوري، وهم يواجهون خطر الموت في ظِل تدهور وضعهما الصحي.

*المكتب الإعلامي*
6-12-2019