Menu

الأمين العام إنطلاقة حركة حماس شكَّلت إضافة نوعية لمسيرة الجهاد والمقاومة الفلسطينية وشكَّلت رافداً أساسياً لفصائل المقاومة ورافعة للمشروع الوطني في مواجهة الاحتلال

 خِلال مداخلة هاتفية عبر إذاعة الأقصى في الذكرى ال32 لانطلاقة حركة المقاومة الاسلامية حماس، *أكد الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية أ.خالد أبو هلال على ما يلي:*


 في هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا وقلوب كل أبناء شعبنا الفلسطيني نتقدم بتحية واجبة لحركة المقاومة الاسلامية حماس قيادةً وكوادر وأُطر سياسية ودعوية وجماهيرية ولجناحها العسكري كتائب الشهيد عزالدين القسام، وتحية لشعبنا الفلسطيني الذي أنجب هذه الحركة المجاهدة، وتحية لأمتنا العربية والاسلامية التي باتت تنظر بعين ملؤها الرجاء أملاً بمستقبل أفضل وهم يروا في هذه الحركة العظيمة تقود المقاومة الفلسطينية بل والأمة جمعاء نحو تحرير بيت المقدس وأكناف بيت المقدس.

 موضحاً أن إنطلاقة حركة حماس شكَّلت إضافة نوعية لمسيرة الجهاد والمقاومة الفلسطينية وشكَّلت رافداً أساسياً لفصائل المقاومة ورافعة للمشروع الوطني في مواجهة الاحتلال.

ومبيناً أن انطلاقتها كانت محطة فاصلة في تاريخ شعبنا الفلسطيني في العام 1987م عندما انتفض شعبنا الفلسطيني في وجه الاحتلال رافضاً كل محاولات التعايش معه، حيث جاءت انطلاقة حركة حماس لتشكل حصناً منيعاً في وجه مشاريع التسوية والتنازلات والتصفية للحقوق والثوابت الفلسطينية، تبعها سلسلة عمليات جهادية زلزلت عمق الكيان الصهيوني.

 مضيفاً أن حركة حماس تقود الموقف الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية بحكمة واقتدار، فهنيئاً لحركة تُحصنها العقيدة، وتجعل من الأرض والثوابت جُزء من عقيدتها الوطنية والدينية، وترى في الاعتراف بالاحتلال والتنازل عن ذرّة تراب من أرض فلسطين سقوط وخيانة، فحملت عقيدة دينية راسخة واجهت العقيدة الصهيونية الزائفة، وأكدت على قدسية أقصانا أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، وأن أرض فلسطين هي أرض وقف إسلامي إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
سائلاً المولى عز وجل لها دوام الرفعة والثبات على الحق حتى نيل الحرية والاستقلال.

المكتب الاعلامي
14-12-2019