Menu

حركة الأحرار مشاركة وفد صهيوني كبير في مؤتمر ضد الفساد في الإمارات هو إمعان في التطبيع وتبييض خطير لصورة الاحتلال المجرم الفاسد

*حركة الأحرار مشاركة وفد صهيوني كبير في مؤتمر ضد الفساد في الإمارات هو إمعان في التطبيع وتبييض خطير لصورة الاحتلال المجرم الفاسد*

التطبيع مع الاحتلال بكل الأشكال والصور مجرّم ومرفوض شرعيا ووطنيا وشعبيا، ومشاركة هذا الوفد الصهيوني تحت شعار مؤتمر ضد الفساد في حين أن الاحتلال وقياداته هم عنوان الإجرام والفساد وما الفساد المستشري داخل مؤسسات الاحتلال ومجتمعه إلا دليل على ذلك وما المجرم نتنياهو إلا نموذجا.

التطبيع يمثل طعنة غادرة لشعبنا وتضحياته ولدماء شهدائه, وتجميلا لصورة الاحتلال وقياداته المجرمة أمام العالم, وتشجيعا لها لاستمرار عدوانها وإجرامها وفرض مخططاتها الخطيرة التهويدية والاستيطانية وتدنيس المقدسات.

المطلوب من كافة الدول قادة وزعماء العمل على نزع الشرعية عن الاحتلال وتجريمه لا محاولات فرضه ككيان طبيعي والتعايش معه وشرعنة وجوده على أرض فلسطين وفي قلب الأمة، فشعبنا بحاجة لمواقف وجهود الأمة لدعمه وتعزيز صموده وحمايته.
المكتب الإعلامي
16-12-2019