Menu

حركة الأحرار إقليم رفح ينظم ندوة سياسية بعنوان "التمسك بالحقوق والثوابت الوطنية أساس تحقيق المصالحة"

نظمت حركة الأحرار الفلسطينية إقليم رفح ندوة سياسية بعنوان "التمسك بالحقوق والثوابت الوطنية أساس تحقيق المصالحة" أكد خلالها المهندس حسن أبو حليمة القيادي في الحركة على ما يلي.*

ثوابت شعبنا واضحة لن نتخلى عنها أو نفرط فيها ولا يملك كائن من كان التنازل عنها أو عن شبر من أرض فلسطين فشعبنا على مدار تاريخ نضاله قدم التضحيات في سبيل استعادة حقوقه وثوابته وتحرير أرضه

نؤكد أن المصالحة التي نريدها ويريدها شعبنا هي المصالحة التي تحمي حقوقه وثوابته وتصون كرامته وسلاحه ومقدرات المقاومة, فالتمسك بالحقوق والثوابت هي أساس تحقيق المصالحة الوطنية.

المصالحة هي البوابة الحقيقية لتحقيق تطلعات شعبنا وتمتين الجبهة الداخلية وترتيب البيت الفلسطيني على أسس سليمة على برنامج التمسك بالحقوق والثوابت وبالمقاومة بكافة أشكالها, قائلا لن نحقق الإنجازات أو الانتصارات الكبيرة على الاحتلال إلا ونحن موحدين متماسكين.

 

ندعو الكل الفلسطيني للضغط بكل قوة لتحقيق المصالحة وتطبيق الاتفاقيات الوطنية التي تم التوقيع عليها, ونحن أمام فرصة هامة للملمة الصف الداخلي من خلال إجراء الانتخابات وعلى رئيس السلطة إصدار المرسوم الرئاسي دون مماطلة أو تسويف فما تتعرض له قضيتنا بحاجة لرص الصفوف ووحدة قوى شعبنا وفصائلنا واستغلال ما بيدنا من أوراق قوة لمواجهة كل التحديات والمؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية.

*من جانبه أكد أ. محمد الجمل القيادي في حركة حماس* بأن المصالحة الوطنية تنبني على التمسك بحبل الله، مشددا بأن ثوابت شعبنا واضحة ولا يجوز لأي فريق او جهة التفريط فيها او التنازل عنها، قائلا المقاومة بكافة أشكالها هي الخيار للحفاظ على الثوابت واستعادة الحقوق، داعيا لإعادة بناء المؤسسات الوطنية على أساس الشراكة السياسية.
المكتب الإعلامي
21-12-2019

IMG-20191221-WA0001