Menu

حركة الأحرار: قرار وزير الحرب الصهيوني بينت بنقل مسئولية أراضي الضفة المحتلة من الإدارة المدنية إلى ما تسمى وزارة العدل خطير ويمثل بدء الإجراءات الفعلية في ضم أراضي الضفة للاحتلال

حركة الأحرار: قرار وزير الحرب الصهيوني بينت بنقل مسئولية أراضي الضفة المحتلة من الإدارة المدنية إلى ما تسمى وزارة العدل خطير ويمثل بدء الإجراءات الفعلية في ضم أراضي الضفة للاحتلال، ويعكس حجم الأهداف الإستراتيجية والمخططات الاستيطانية التي يسعى الاحتلال لتنفيذها في ظل الصمت العربي والانشغال الدولي والدعم الأمريكي 

المطلوب مجابهة هذا القرار وغيره من مخططات الاحتلال باستراتيجية فلسطينية موحدة ترتكز على تصعيد كل وسائل وأدوات وأشكال الاشتباك مع الاحتلال، وعلى السلطة تحمل مسؤولياتها على الصعيد السياسي والقانوني بالتصدي للاحتلال من خلال قرارات وخطوات فاعلة بوقف التنسيق الأمني ورفع يدها عن أبناء ومقاومة شعبنا ليأخذوا دورهم في مواجهة الاحتلال والوقوف بقوة أمام عدوانه على شعبنا وأرضنا والمقدسات.

قرارات وتصريحات قادة الاحتلال بما تحمل من خطورة بالغة على شعبنا وأرضه ومقدساته إلا أنها تأتي أيضا في سياق الصراع على كسب رضا المجتمع الصهيوني من خلال طرح المشاريع الاستيطانه والتهويديه وغيرها...

نؤكد أن الاحتلال كيان باطل محتل مجرم، وأن إجتثاثه ودحره عن أرض فلسطين هي مسألة وقت ليس إلا، ورغم ما يمتلك من أدوات قوة ومهما انحاز له العالم فهو إلى زوال.
المكتب الإعلامي
28-12-2019