Menu

حركة الأحرار: إصرار السلطة على الاعتقالات السياسية المرفوضة يعكس دورها الوظيفي لتكبيل يد شعبنا واستنزافه خدمة للاحتلال

حركة الأحرار: إصرار السلطة على الاعتقالات السياسية المرفوضة يعكس دورها الوظيفي لتكبيل يد شعبنا واستنزافه خدمة للاحتلال


في تبادل وتكامل في الأدوار بين الاحتلال والسلطة التي تصر على ممارساتها اللاوطنية واللاأخلاقية في اعتقال أبناء شعبنا من مختلف أطيافهم وفئاتهم خدمة للاحتلال وضمن دورها الوظيفي الأمني لحمايته, وأمام ذلك فإننا نؤكد على أن الاعتقالات السياسية هي جريمة وطنية ووصمة عار على جبين السلطة وقيادتها وأجهزتها الأمنية وإصرار على توتير الأجواء وعرقلة مسار الانتخابات أو أي تقاربات في طريق تحقيق المصالحة.


الاعتقالات السياسية هي ثمرة خبيثة للتنسيق الأمني والمطلوب وطنيا وشعبيا الضغط بكل قوة لفضح سياسة السلطة وللإفراج عن المعتقلين السياسيين لديها ووقف هذه الاعتقالات حفاظا على النسيج الوطني ومصلحة شعبنا ووحدته وقضيته.

المكتب الإعلامي
8-1-2020