Menu

اغتيال قيادي في "الحشد الشعبي" برصاص مجهولين في بغداد

أفاد مصدر أمني عراقي بأن مسلحين مجهولين اغتالوا، السبت، قياديا في "الحشد الشعبي" في العاصمة العراقية بغداد.

وأوضح المصدر، وهو ضابط شرطة برتبة ملازم أول، للأناضول، أن "مسلحين مجهولين يستقلون سيارة مدنية من نوع (بيك آب) أطلقوا النار من مسدسات على آمر لواء كربلاء في الحشد الشعبي طالب الساعدي في حي الصدر شرقي بغداد".

وأضاف أن "الساعدي لقي حتفه في مكان الهجوم، بينما بدأت السلطات الأمنية بالتحقيق في الحادث ونقلت جثة القتيل إلى دائرة الطب العدلي".

ويأتي هذا الحادث بعد يوم واحد من اغتيال صحفيين اثنين على يد مسلحين مجهولين في مدينة البصرة جنوبي العراق.

وتتكرر حوادث الاغتيال في العراق، وتطال على نحو خاص الناشطين في الاحتجاجات والصحفيين، منذ بدء الاحتجاجات الشعبية المناوئة للحكومة والنخبة السياسية الحاكمة مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

ويتكون الحشد من فصائل شيعية في الغالب، يتلقى معظمها التمويل والتدريب من إيران، وتواجه اتهامات بالوقوف وراء قمع الاحتجاجات وعمليات اغتيال واختطاف ناشطي الاحتجاجات، وهو ما ينفيه الحشد.