Menu

3 أيام أمام الأحزاب الإسرائيلية لتقديم قوائم الانتخابات

تنتهي خلال 3 أيام عملية تقديم القوائم الانتخابية الخاصة بالأحزاب الإسرائيلية التي ستخوض الانتخابات في الثاني من آذار/ مارس المقبل.  

وتشهد الساحة السياسية الإسرائيلية، سلسلة من الاتصالات المكثفة بين أحزاب اليمين من جهة، وأحزاب اليسار من جهة أخرى من أجل التوحد في قوائم مشتركة، وسط صعوبات تواجه أحزاب اليمين أكثر من اليسار.  

ووفقا لصحيفة "يسرائيل هيوم"، فإن هناك اتصالات بين زعيمي حزب اليمين الجديد نفتالي بينيت وإيليت شاكيد من جهة، ورافي بيرتس زعيم حزب البيت اليهودي، وبتسلئيل سموتيرتش زعيم حزب الاتحاد الوطني، وإيتمار بن جيفير زعيم حزب القوة اليهودية، وهم من قادة أحزاب اليمين المتطرف المتدينيين والتابعين للمستوطنين، من جهة أخرى، بهدف محاولة التوحد في قائمة موحدة، رغم أن هذه الفرصة ضعيفة.  

وتشير التقديرات إلى أن اليمين قد يدخل بقائمتين، بأن يكون بينيت وشاكيد وسموتيرتش في قائمة واحدة، وأن يتم توحيد بيرتس وبن جيفير في قائمة أخرى.  

ويظهر سيناريو آخر بإمكانية انضمام بيرتس لتحالف بينيت - شاكيد - سموتيرتش، وترك بن جيفير لوحده حتى لا يكونوا مستعدين لربطه بهم تحت أي ظرف من الظروف.

 وتشير الصحيفة إلى أن اجتماعا حاسما سيعقد يوم الأربعاء أو الخميس بين سموتيرتش وبيرتس لمحاولة التوصل لاتفاق من أجل قائمة موحدة بينهما على الأقل حاليا.  

من جانبها ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، أن هناك اتصالات مكثفة تجري في أوساط أحزاب الوسط واليسار من أجل تقديم قوائم مشتركة، وأن الفرصة سانحة لنجاح ذلك خاصةً بين قائمة حزب العمل - غيشر، بزعامة عمير بيرتس، مع قيادة المعسكر الديمقراطي الذي يضم حزب ميرتس بقيادة نيتسان هوروفيتش.  

ومن المتوقع أن يعقد اليوم اجتماع بين بيرتس وهورفيتش، من أجل محاولة التوصل لاتفاق لخوض الانتخابات بقائمة واحدة.