Menu

القبض على حاخام في القدس بتهمة "استعباد عشرات النساء والأطفال"

ألقت السلطات في إسرائيل القبض على حاخام للاشتباه في تورطه في احتجاز حوالي 50 امرأة وطفلا في "ظروف تشبه العبودية".

وجاء ذلك عقب مداهمة الشرطة مجمع سكني في القدس، حيث يعتقد أن المشتبه به احتجز العشرات بمعزل عن أسرهم .

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن النساء تعرضن للعقاب بطرق مختلفة، كما سُرقت أموالهن.

وينفي المشتبه به، وهو في العقد السادس من العمر، ارتكاب أية مخالفات.

وألقي القبض عليه في حي يقيم فيه عدد كبير من اليهود الأرثوذوكس وسط مدينة القدس عقب الاشتباه في إدارته "جماعة مغلقة" تجعل النساء والأطفال في "ظروف تشبه العبودية"، وفقا لبيان الشرطة.

وأضاف البيان أنه يعتقد أن المشتبه به وثماني نساء احتجزوا نساء وأطفالا في مجمع سكني.

وقال ميكي روزنفيلد، المتحدث باسم الشرطة: "نعلم أن هؤلاء النساء والأطفال كانوا هناك في المنزل منذ عدة أشهر"، بحسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس.

وأضاف: "نعلم أيضا أنه استولى على أموالهم واحتجزهم على غير إرادتهم".

وفتحت الشرطة تحقيقات استمرت لحوالي شهرين بعد أن تلقت بلاغات حول الحاخام ارتكب "مخالفات صارخة" بحق مَن يعيشون في هذا المجمع السكني لسنوات عدة.