Menu

حركة الأحرار إقليم غرب غزة ينظم ندوة سياسية بعنوان "لمصلحة من يتم تأجيل الانتخابات

نظمت حركة الأحرار الفلسطينية_إقليم غرب غزة ندوة سياسية بعنوان "لمصلحة من يتم تأجيل الانتخابات"
 

أكّد خلالها المهندس حسن أبو حليمة القيادي في الحركة على ما يلي:-

الاحتلال الصهيوني والسلطة يخشون إجراء الانتخابات لأنهم يتوقعون خسارة فريق أوسلو فيها، لذلك فإن قيادة السلطة تختلق الأعذار والمبررات الواهية للتهرب من اجرائها.

 

القرار الفلسطيني يجب أن يخرج من تحت هيمنة الاحتلال، وأن تكون بداية المسار الحقيقي من خِلال إعادة بناء منظمة التحرير ومؤسساتها وإلغاء إتفاقية أسلو وإلتزاماتها المقيتة، وإعادة الاعتبار لبرنامج وطني يحافظ على الثوابت وتبني خط المقاومة.

 

يجب على رئيس السلطة إصدار المرسوم الرئاسي لتحديد موعد الانتخابات، وعدم المماطلة والتسويف بحجة رفض الاحتلال اجرائها في القدس.

 

من حق الشعب الفلسطيني أن يقول كلمته من خِلال صناديق الاقتراع، ومن حق كافة القوى السياسية طرح برامجها وليختار شعبنا من يراه مناسباً وقادراً على تحقيق أهدافه وطموحاته. 

 

شعبنا الفلسطيني بحاجة إلى ضمانات حقيقية تتعلق باحترام نتائج الانتخابات والتي سبق وأن رفضت السلطة القبول بنتائجها ولم تحترم إرادة شعبنا.

إن الحديث عن الانتخابات والديمقراطية وحق شعبنا في اختيار من يمثله يبقى بلا معنى ولا مضمون طالما بقي نظام الحزب الواحد المهيمن على القرار الفلسطيني ولا يوجد مؤسسة وطنية جامعة تحكم الأداء الفلسطيني.

 

من جهته أكد د.رفيق أبو هاني القيادي في حركة حماس* بأن حركة حماس فازت في انتخابات تشريعية حُرة ونزيهة عام 2006م ولكن السلطة رفضت هذه النتيجة وانقلبت على خيار الشعب وحاولت نشر الفوضى والفلتان في وقتها مما أدى لما يسمى بالانقسام الفلسطيني.
وأوضح بأن السلطة بذلت جهداً كبيراً للسيطرة على المقاومة ومحاصرتها، حيث تم تدجينها وتسخيرها لتقوم بحماية الاحتلال وتنفيذ مخططاته.
وأضاف أن اتفاقية أوسلو المشؤومة عام 1993م جاءت لمحاربة المقاومة واستئصالها، وذلك بعد فشل الاحتلال الصهيوني في السيطرة على العمليات البطولية المسلحة التي نفذها أبطال شعبنا الفلسطيني.
وفي حديثه عن الانتخابات أكد أن رفض السلطة لإجرائها بناءً على ضغطوطات من قِبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عليها، وأن مماطلة رئيس السلطة في إصدار مرسوم رئاسي لتحديد موعد الانتخابات يؤكد عدم رغبته في إجرائها، مشدداً أن الانتخابات استحقاق وطني ومن حق شعبنا أن يختار من يمثله.

المكتب الإعلامي
25-1-2020

received_855515161540405
 

received_163115771686523
 

received_2395691997207398