Menu

الإمارات تعترف بلقاء إسرائيليين في البيت الأبيض

اعترفت الحكومة الإماراتية باستضافة البيت الأبيض لاجتماع بين ممثلين عن دولة الإمارات و"إسرائيل" في ديسمبر/ كانون أول الماضي.

ونقلت شبكة "سي إن إن" عن مصدر تأكيده خبر اللقاء الذي سربه الإعلام، لكنه لم يذكر فحوى الاجتماع، في حين رفض المسؤولون الإسرائيليون التعليق على الأمر.

ونشر موقع "Axios" وتبعته وسائل إعلام عالمية أخرى تقارير حول الاجتماع، ونقلوا تصريحات عن مسؤولين أمريكيين، قالوا إن المحادثات عُقدت لتنسيق الموقف السياسي ضد إيران.

ونقل الموقع عن مسؤولين إسرائيليين وأمريكيين أن الاجتماع، الذي عقد في 17 ديسمبر/ كانون الأول الماضي في البيت الأبيض، يأتي ضمن سلسلة خطوات من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ لتسهيل العلاقات بين "إسرائيل" والدول العربية.
 
وقالت المصادر الأمريكية والإسرائيلية إن الاجتماع تضمن مناقشة معاهدة عدم اعتداء بين الإمارات و"إسرائيل".

وأضافت أن المعاهدة ستكون خطوة تمهد للانتقال نحو تطبيع العلاقات بين الطرفين، مشيرة إلى أن جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي وكبير مستشاريه، كان له الدور الرئيس في هذه المبادرة. 

ولم تؤكد أمريكا عقد الاجتماع أو تكشف عن تفاصيل حوله، إذ قال مسؤول أمريكي: "في الوقت الذي تشجع فيه الولايات المتحدة توسيع العلاقات بين حلفائنا الرئيسيين وشركائنا في الشرق الأوسط، لن نكشف عن تفاصيل حول مفاوضات دبلوماسية خاصة، وليس لدينا ما نُعلن عنه"، على حد تعبيره.

ولا ترتبط الإمارات و"إسرائيل" بعلاقات دبلوماسية، لكن الفترة الماضية شهدت بعض مؤشرات التقارب، بما في ذلك زيارة وزيرة الثقافة الإسرائيلية، ميري ريجيف، إلى أبوظبي في أكتوبر/ تشرين أول من عام 2018، وزيارة وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، إلى العاصمة الإماراتية الصيف الماضي.