Menu

استشهاد مواطن بزعم محاولته تنفيذ عملية فدائية في القدس

استشهد شاب فلسطيني برصاص شرطة الاحتلال قرب المسجد الاقصى، ظهر اليوم الخميس، بدعوى تنفيذ عملية عملية فدائية.

وتحدثت وسائل إعلام عبرية، أن العملية إطلاق نار وليس طعن.

 

وزعمت قوات الاحتلال ان الشاب طعن أحد افراد الشرطة، ما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة ، قبل أن يطلق الجنود النار عليه.

وأفادت مصادر أن الاحتلال أغلق أبواب المسجد الأقصى بعد العملية.

وحسب رواية الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية، فقد وصل أحد الشبان إلى باب الأسباط وأطلق النار على أفراد الشرطة المتواجدين في المكان وأصاب جنديًا من حرس الحدود إصابة طفيفة بيده وتم نقله للمستشفى، مؤكدًا أن الجنود ردوا بإطلاق النار على الشاب وقاموا بتحييده.