Menu

حركة الأحرار تبارك عملية الدهس البطولية في القدس وتنعي شهداء الضفة وتدعو لمزيد من العمليات البطولية

حركة الأحرار: نبارك عملية الدهس البطولية في القدس، والتي نفذها فدائي بطل من أبناء شعبنا مستهدفاً عدد من جنود الاحتلال في لواء جولاني, وكان له شرف الريادة في إعادة إطلاق شرارة العمل المقاوم منذ الإعلان عن صفقة القرن وتصويب بوصلة النقاش الوطني الدائر حول آليات التصدي لهذه المؤامرة الخطيرة والعمل على إسقاطها, وليؤكد قناعة شعبنا الراسخة بأنَّ المقاومة وحدها هي اللغة الوحيدة التي يفهمها الأعداء وهي سواء السبيل.

▪︎كما وننعى شهداء الضفة محمد الحداد ويزن أبو البطيخ ونؤكد أن دماءهم يجب أن تُشكل صاعق تفجير اشتباك موسع وصولاً لانتفاضة ثالثة في وجه الاحتلال لردع ولجم عدوانه والتصدي لكل مؤامراته.

▪︎إن دماء شهداء شعبنا ستبقى وقوداً لاستمرار مسيرة الجهاد والمقاومة التي لن تتوقف حتى دحر الاحتلال عن أرضنا، فمهما نال من دعم أمريكي ودولي وعربي من خِلال التطبيع هو إلى زوال.

▪︎نؤكد أن استمرار العمليات البطولية المباركة تؤكد أن القدس والضفة كما عهدناهما دائماً خزاناً للثورة والنضال وأن كل محاولات ترويض شعبنا فيهما وتكبيل يديه والاعتداء عليه وقمعه والاقتحامات المستمرة لم ولن تُفلح وسيبقى خيار المقاومة هو الخيار الإستراتيجي لمواجهة الاحتلال.

▪︎ندعو أبطال شعبنا لاستمرار الاشتباك مع الاحتلال ولتنفيذ المزيد من هذه العمليات النوعية التي تُمثل خير وسيلة للدفاع عن أرضنا ومقدساتنا وحقوقنا الوطنية, وترفع من كُلفة هذا الاحتلال المُجرِم وتجعل من حياة جنوده ومستوطنيه على أرضنا جحيماً لا يُطاق.

المكتب الإعلامي
6-2-2020